مواقف العلماء من استهداف آية الله قاسم..

آية الله جعفر سبحاني: حفظ الشيخ قاسم وداره أمرٌ لازم

رمز الخبر: 1352157 الفئة: الصحوة الاسلامية
آیة الله جعفر سبحانی

أكد سماحة آية الله الشيخ جعفر سبحاني استعداده للاعتصام عند دار آية الله الشيخ عيسى قاسم، من أجل حماية الأخير وصيانة داره.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء، ان الشيخ سبحاني قال: "حفظ الثورة بأن تكون حيّة في القلوب، في الأرواح، في الجماعات، ولكن بشكلٍ لا يؤدّي إلى استنزاف القوى، ولكن حفظ الشيخ ودار الشيخ أمرٌ لازم، أنا لو كنت في البحرين: ذهبت وقعدت حول بيته حفظه الله إن شاء الله (أي ذهبت وجلست عند بيته)".

وأضاف: "كانت خطاباته خطابات هادئة، عاقلة، يعني لو كان للحكومة عقلٌ كانت تعمل على خطاباته".

الشيخ الدقاق: دار الشيخ قاسم مظلّة للشعب كلّه

وتعليقا على هذا الموقف، صرح وكيل آية الله قاسم في إيران، الشيخ عبدالله الدقاق لوكالة تسنيم قائلا: "لا يوجد انفكاك بين حفظ الشيخ وحفظ الثورة، وهذا الأمر لازم التحقّق في الأرواح والجماعات، وبالتالي كلّ ما يتوقّف عليه هذا الحفظ فهو لازمٌ، نعم تقييد الطرق بالنحو الذي لا يؤدي إلى استنزاف الطاقة مهم لألا تضعف الثورة وقوّتها".

واكد أن المطلوب هو حماية ذات الشيخ وعرضه وأهل بيته ومكانته وموقعه ومحرابه ومجتمعه وكل كيانه، فدار الشيخ هي مظلّة للشعب كلّه وهي لا تتجزأ عنه، وهي حماية للدين والمذهب وقوامه في هذا البلد.

وتابع الشيخ الدقاق: "سماحة المرجع شخص التكليف بدقّة، وأنه واجبٌ على كلّ قادر مستطيع، فلو كان في البلد لكان تكليفه -بمقامه السامي دام ظله- أن يذوذ ويحامي عن الشيخ وحرم بيته، ولا أحد أحرص على أداء الواجبات والقربات الدينيّة من المراجع".

واختتم بالقول: "والنتيجة أن تكليفنا اللازم والأوّل اتجاه محنة البلد اليوم هي الحفظ والدفاع عن الشيخ، وبشتى السبل المشروعة والتضحية بالحدّ الذي يتناسب مع الحفاظ على الدين والمذهب".

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار