ايران تدين بشدة جريمة الارهابيين التكفيريين في دمشق

رمز الخبر: 1352466 الفئة: ايران
بهرام قاسمی

ادان المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي بشدة العملية الارهابية في دمشق والتي ادت الى استشهاد و اصابة العشرات من الابرياء سيما زوار العتبات المقدسة.

واعرب  قاسمي عن تضامنه ومواساته  مع سوريا حكومة وشعبا و ذوي الضحايا السورييين والاجانب لهذه الجريمة البشعة والمشينة وقال:  ان الاغتيالات العشوائية  وارتكاب المجازر و سفك دماء الابرياء بمن فيهم النساء والاطفال تعد اخر وسيلة بيد الارهابيين  السفلة والحقراء  الذين  فقدوا  زمام  السيطرة  اثر هزائمهم المتلاحقة والذريعة  على مختلف الاصعدة .

واضاف: ان الارهابيين وحماتهم في العلن والسر يعلمون جيدا  انهم في جبهة عسكرية على اعتاب المزيد من الهزائم و امام  الدمار ودون شك الانهيار التام،  ومن  هذا المنطلق  فانهم من خلال مساعيهم عديمة الجدوى  وارتكاب مثل هذه الجرائم البشعة  بصدد زعزعة عملية السلام والحوار واستمرار وقف اطلاق النار والاستقرار في سوريا.

يذكر ان العصابات الارهابية التكفيرية قامت صباح اليوم السبت 11 آذار 2017 باستهداف حافلتين مدنيتين بعبوتين ناسفتين شديدتي الانفجار وذلك في منطقة باب مصلى بمدينة دمشق مما ادى في حصيلة اولية الى استشهاد أكثر من 40 مدنيا وإصابة وجرح أكثر من 120 آخرين.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار