مواقف العلماء من استهداف آية الله قاسم..

آية الله الحائري يحدد ما يحتاجه شعب البحرين من البداية إلى النهاية

رمز الخبر: 1352737 الفئة: الصحوة الاسلامية
الحائری

توجه المرجع آية الله السيد كاظم الحسيني الحائري في نصيحة إلى الشعب في البحرين حول ما يتعرّض إليه آية الله الشيخ عيسى أحمد قاسم (حفظه الله) من ظلم، طالبا ألا يتركوه وان يدافعو عنه الى حد الموت.

وفي هذا الصدد صرح وكيل آية الله قاسم في إيران، الشيخ عبدالله الدقاق لوكالة تسنيم قائلا: "سماحة المرجع {السيد كاظم الحسيني الحائري} حدّد لنا عبر هذه الكلمة القصيرة التكليف الذي نحتاجه من البداية إلى النهاية"

ورأى الدقاق أن ما على الشعب البحريني فعله وفقة لنصيحة السيد الحائري هو:

 ‌أ- وجوب حماية الشيخ وأن لا يترك وحيداً تتفرّد به السلطة الظالمة فتنال منه وتجتهد في أذيّته، وأي تقصيرٍ في ذلك يعدّ تهاوناً في أحكام الله تعالى التي يحرم التراخي فيها فضلاً عن تركها.

‌ب- هذا الوجوب كفائيٌ إذا قام ما به الكفاية وتمت الحماية الكاملة للشيخ يسقط عن الآخرين، أما إذا لم تتم به الكفاية فيكون تكليفاً عينيّاً على كل الناس.

‌ج- لا حدّ لهذه الحماية دون الموت، أي أنه يجب عمل كل ما يحول ويجنّب المساس بالشيخ والتعرّض له بأذى، وأن كلّف هذا ما كلّف، وإن حصد ما حصد من الأرواح والأنفس، وعلى الغيارى أن يتقنوا الوسائل التي تكفل حمايته.

د- هذه الفتوى ومثيلاتها تبيّن حجم الخسارة الفادحة جرّاء إبعاد الشيخ والاضرار به، بحيث يعد الوقوف ضد هذا الإجراء يصل إلى حدّ الواجبات الشرعيّة.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار