ظريف: ربما نوفد حجاجنا الى موسم الحج هذا العام

رمز الخبر: 1356473 الفئة: ايران
ظریف

اعرب وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف عن أمله في مشاركة الحجاج الايرانيين في موسم الحج هذا العام من خلال المساعي التي تبذلها منظمة الحج والزيارة الايرانية في المفاوضات مع الجانب السعودي.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان محمد جواد ظريف أشار اليوم على هامش اجتماع للحكومة الايرانية، الى ان ايران تسعى الى اقامة علاقات بناءة مع جميع دول جوارها ومنها السعودية، قائلا، لم يكن هناك اي تقدم في هذا الشأن بسبب سياسات السعودية المثيرة للازمات.

واضاف، ستتوفر أرضية بعد زيارة الرئيس الايراني الى سلطنة عمان والكويت وزيارته الى قطر مستقبلا، وربما نشارك في موسم الحج هذا العام من خلال المساعي التي تبذلها منظمة الحج والزيارة الايرانية في المفاوضات مع الجانب السعودي.

ونوه وزير الخارجية الايراني الى سياسات ايران الاقليمية خلال العام الماضي، قائلا، بذل الكثير من المساعي فيما يخص سوريا، واليوم ينظر الى ايران على انها احدى الركائز الثلاث الرئيسية في تسوية الازمة السورية كما ان الاخرين يطلبون منا المشاركة في المفاوضات.

ولفت ظريف الى ان ايران تعطي الاولوية في السياسات الاقليمية لدول الجوار ، قائلا، فيما يخص السياسات الاقليمية لم نتمكن من النجاح كثيرا بسبب سياسات النظام السعودي.

ونوه وزير الخارجية الايراني الى علاقات ايران وتركيا خلال العام الماضي، قائلا، ان علاقتنا مع الجوار قائمة على التفاهم وحس الجوار، حيث ضبط النفس يعتبر جزء مهما في علاقات الجوار، آمل ان يكون لأصدقائنا وأخوتنا في تركيا نظرة أكثر جدية حيال قضايا المنطقة، ان علاقاتنا مع تركيا في المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية جيدة، بالتأكد توجد بعض المشاكل التي ينبغي حلها تدريجيا.

وأوضح ظريف ان العام الايراني القادم حساس للغاية بالنسبة للشعب الايراني، قائلا، ان الذي جعل الغرب يجلس الى طاولة المفاوضات والرضوخ الى طلبات ايران كان حضور الشعب الايراني الواسع في الانتخابات الرئاسية السابقة.

كما نوه ظريف في جانب آخر من تصريحاته الى انه اجرى 57 زيارة خلال العام الماضي الى دول آسيا وأفريقيا وأمريكا، لافتا الى زيارة اكثر من 84 وفدا سياسيا واقتصاديا الى ايران العام الماضي.

وبيّن ظريف ان أهم قضية في سياسة ايران الخارجية كانت الاتفاق النووي، قائلا، قضينا وقتا كبيرا بغية تنفيذ دقيق للاتفاق النووي، لان نكث العهود الامريكي كان متوقعنا بالنسبة لنا.

وأكد وزير الخارجية الايراني ان ايران اجرت كثيرا من الضغوط على أمريكا بغية تنفيذ الاتفاق النووي، قائلا، استغرقنا 9 اشهر لاجبار أمريكا على اصدار قرار بيع طائرات الى ايران.

ولفت ظريف الى ان ايران في قطاع النفط لم تحصل على حصتها من النفط فقط بل حافظت على قيمة النفط ايضا، قائلا، اننا اليوم نبيع 2مليون و800 الف برميل بقيمة أعلى من 50 دولار.

/انتهى/

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار