قفزة نوعية في مجال الصناعات الدفاعية في العام الجاري

ايران: زيادة بنسبة 45 بالمئة في مجال الصناعات الدفاعية

رمز الخبر: 1356506 الفئة: الأمن والدفاع
سردار دهقان وزیر دفاع

أعلن وزير الدفاع الإيراني العميد "حسين دهقان" عن تحقيق قفزة نوعية في مجال الصناعات الدفاعية في العام الايراني الحالي مشيرا الى تحقيق زيادة بنسبة 45 بالمئة في مجال الصناعات الدفاعية.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن العميد دهقان صرح اليوم الأربعاء خلال إجتماع لكبار القادة العسكريين في وزارة الدفاع الإيرانية، لمراجعة أهم المنجزات خلال العام الإيراني الحالي (ينتهي في الـ21 من مارس/ آذار الجاري)، صرح أن تحقيق زيادة بنسبة 45 بالمئة في مجال الصناعات الدفاعية، وفي مجال الأسلحة الحربية، والأسلحة النموذجية، يعتبر قفزة نوعية، حدثت خلال العام الايراني الحالي.

وقال وزير الدفاع الإيراني أن العام الإيراني الحالي يعتبر من أكثر الأعوام إنجازاً على صعيد الصناعات الدفاعية، مبيناً ان وزارة الدفاع سعت، وفي إطار توجيهات قائد الثورة الإسلامية، واٌلإقتصاد المقاوم، إلى القيام بخطوات كبيرة في مجال تعزيز المجال الدفاعي، وتقوية قدرات الردع في البلاد.

وأضاف العميد دهقان أنه على صعيد الدعم اللوجستي للصناعات الدفاعية، فإن نقل الصناعات الدفاعية إلى خارج المدن، يعتبر إنجازاً كبيراً حيث تحقق، دون أن تتوقف الصناعات الدفاعية، مع زيادة في الإنتاج وتحسن في جودة المنجزات المصنوعة.

وأشار وزير الدفاع الإيراني إلى إفتتاح خطوط إنتاج عشرات المنجزات الحديثة خلال العام الإيراني الحالي، من بينها صواريخ "عماد" و"ذوالفقار"، وأول محرك نفاث مصنع محلياً وحمل إسم "أوج"، ومنظومة "مطلع الفجر" الرادارية المتطورة، ومروحية "صبا 248"، ودبابة "كرار"، قائلاً: إن تحقيق كل هذه الإنجازات يتعبر طفرة من الطفرات التي تحققت خلال العام الحالي، في المجال الدفاعي.

وقال العميد دهقان أن وزارة الدفاع قامت بالعديد من الإنجازات على المستوى الوطني، من بينها إدارة مشاريع تنمية مناطق سواحل مكران جنوبي البلاد (سواحل بحر عمان)، وإنجاز هذه المشاريع، والوصول في البلاد إلى الإكتفاء الذاتي فيما يخص الأنابيب المضادة للتآكل، والمستخدمة في صناعات النفط والغاز، والخدمات المدنية، وتنظيم قدرات البلاد في مجال المروحيات في إدارة الأزمات، الذي لعب دوراً كبيراً في الحد من الإضرار الناتجة عن الكوارث الطبيعية خلال العام الحالي، مؤكداً ان كل هذه الإنجازات بيّنت أن وزارة الدفاع تتمتع بإمكانيات عالية من شأنها المساهمة في التنمية الوطنية للبلاد.

وأشار وزير الدفاع الإيراني إلى المرحلة الأخيرة شهدت القيام بالعديد من الإنجازات الكبيرة في المجالات الصاروخية، والجوية، والبحرية، والبرية، والإتصالات، والالكترونيات والبصريات، والهندسية، والقانونية، والخدمات الرفاهية.

وقال العميد دهقان ان العام الإيراني القادم (يبدء في الـ21 من مارس الجاري) سيشهد التوصل إلى إنجاز عظيم على يد خبراء وازرة الدفاع، وأن هذا الإنجاز سوف لن يسهم في دعم التنمية الوطنية وحسب، بل سيرفع من القدرات الدفاعية والقتالية للقوات المسلحة بشكل كبير أيضاً.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار