’’راشيل كوري‘‘ عنوان ’’الضمير العالمي‘‘ المدافع عن فلسطين+فيديو

قتلت الناشطة الحقوقية الامريكية والداعمة لحقوق الشعب الفلسطيني راشيل كوري، في 16 مارس 2003 خلال تصديها لهدم منازل الفلسطينيين من قبل قوات الاحتلال الصهيوني.

’’راشیل کوری‘‘ عنوان ’’الضمیر العالمی‘‘ المدافع عن فلسطین+فیدیو

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان الفتاة الامريكية راشيل كوري البالغة من العمر 23 عاما اجبرتها جرافات الاحتلال الصهيوني على الصمت في تاريخ 16 مارس بتهمة المطالبة بحقوق الفسطينيين ليؤكد المجتمع الدولي جرائم الكيان الصهيوني عبر صمته حيال هذه الجريمة.

ولدت راشيل في مدينة المبياي في ولاية واشنطن وكانت عضوا في حركة الاتحاد العالمي (ISM)، ذهبت راشيل الى غزة خلال انتفاضة الاقصى كإحدى الناشطات في هذه الحركة، حيث بذلت في تاريخ 16 مارس 2003 هي و8 اصدقاء كانوا برفقتها (5 أمريكيين و3 بريطانيين) جميع مابوسعهم لمنع تهديم منزل احد الفلسطينين في حارة السلام في مدينة رفح في الاراضي المحتلة.

تقف راشيل في وجه جرافة الكيان المحتل وتطلب من سائقها ايقاف جرافته وكانت ترتدي سترة زهرية لتكون واضحة بالنسبة لسائق الجرافة وتقوم بالاحتجاج على عمل سائق الجرافة عبر المكبر الذي تحمله.

ويحاول باقي أصدقاء راشيل الذين يبعدون عنها مسافة 20 مترا ايقاف سائق الجرافة عبر الصراخ، لكن الجرافة تواصل تحركها وراشيل تذهب الى اعلى تلة من التراب، لكن الحاقد المهووس بالقتل لم يتوقف وسحقت الجرافة راشيل بلا هوادة ودفنها تحت التراب وفي هذه اللحظة يصرخ اصداقاء راشيل ويطالبون سائق الجرافة بالتوقف.

 

 

وتقف الجرافة بعيدا عدة مترات ويتراجع الى الخلف ليطمئن جيدا ان جسد راشيل تحطم بالكامل، وبعد هذه الجريمة البشعة لم يقدم الجنود المحتلين اي مساعدة لراشيل، وبعد عدة دقائق تصل سيارة اسعاف فلسطينية الى مكان الحادث وتنقل جسد راشيل الى مشفى رفح لكنها تستشهد في سبيل حرية الشعب الفلسطيني قبل وصولها الى المشفى.

وكان الكيان الصهيوني قد زعم ان سائق الجرافة لم يرى راشيل بينما اعلن اربعة شهود عيان من حركة التضامن الدولي ان راشيل عندما اقتربت من الجرافة كانت واضحة بشكل كامل بالنسبة الى سائق الجرافة، كما ان وزارة الخارجية الامريكية قد اعلنت انه لم يتم تقديم اي تحقيق كامل وشفاف حول ملف راشيل كوري.

هذا واصدرت محكمة امريكية خلال العام الجاري حكم قتل راشيل كوري وبرأت جنود الكيان الصهيوني من جريمة قتل هذه الناشطة في حقوق الانسان، ليتم مرة جديدة التأكيد على جرائم الكيان الصهيوني.

/انتهى/

راشل کوری
راشل کوری
راشل کوری
راشل کوری
راشل کوری
راشل کوری
راشل کوری
تئاتر راشل کوری
تئاتر راشل کوری
تئاتر راشل کوری
راشل کوری- دفتر مشق
أخبار ذات صلة
الأكثر قراءة الأخبار انتفاضة الاقصي
أهم الأخبار انتفاضة الاقصي
عناوين مختارة