إستشهاد سجين رأي في البحرين +فيديو

إستشهد سجين الرأي، البحريني محمد سهوان، في سجن جو المركزي بالبحرين، بعد أن حرم من العلاج من الاصابات التي تعرض لها في منطقة الرأس والرقبة بشظايا الرصاص الإنشطاري المحرم دوليا "الشوزن".

محمد سهوان

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن عائلة سهوان تلقت اتصالا، امس الخميس، من مجمع السلمانية الطبي للحضور الفوري حيث أكدت نبأ استشهاده فيما بعد.

 

وصول جثمان الشهيد محمد سهوان الذي استشهد في سجون آل خليفة

وطالبت عائلة سهوان مرارا وتكرارا بتمكين ابنها من حقه في تلقي العلاج اللازم بعد مضاعفات الإصابة، ومعاناته من نوبات من الألم دون استجابة من إدارة السجن التي منعت عنه حتى مهدئات الآلام.

جمعية الوفاق تدين

ومن جانبها قالت جمعية الوفاق الوطني الإسلامية إن السلطات البحرينية أهملت حالة الشهيد محمد سهوان وتعمدت حرمانه من العلاج اللازم بعد اعتقاله رغم إصابته برصاص الشوزن المحرم دولياً.

وذكر نائب الأمين العام لجمعية الوفاق الشيخ حسين الديهي أن الشهيد سهوان تحمّل هو وعائلته الظلم والاضطهاد كسائر العوائل البحرينية فلم تخلوا عائلته من سجين أو مطارد بسبب مواقفهم من ظلم النظام.

وأكد أن "الشهيد سهوان كان بحاجة للعلاج فأهملوه وتعمدوا إيذائه إلى أن قضى بجراحه وآلامه شهيداً مظلوماً وهو قتل بطيئ متعمد".

يوسف ربيع: من شرع للقتل لم يخضع للمحاسبة

وأكد رئيس منتدى البحرين سابقا يوسف ربيع أن الشهيد محمد سهوان معتقل رأي توفي بفعل إصابة برصاص الشوزن، وصلت إلى 80 شظية في رأسه ورقبته مشددا أن من شرع بالقتل لم يخضع للمحاسبة.

ولفت ربيع إلى أن الحرمان من الحق في العلاج سلوك مطبق مع الكثير من السجناء في سجون البحرين وهو ما اعتبر أنه ضاعف من شدة معاناة الشهيد بعد إصابته.

المصدر: وكالات

/انتهى/

أخبار ذات صلة
أهم الأخبار الصحوة الاسلامية
أهم الأخبار