واردات كوريا الجنوبية من النفط الإيراني ترتفع بنسبة 45 بالمئة

أظهرت إحصائيات للجمارك في كوريا الجنوبية أن واردات سيئول من النفط الإيراني وصلت في شهر فبراير/ شباط الماضي إلى 1.63 مليون طن، أي ما يعادل 427 ألف و800 برميل، وذلك بنسبة إرتفاع بلغت 45 بالمئة قياساً بنسبة الشهر نفسه من العام المنصرم.

نفتی

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أنه بينما تحاول طهران المضي في رفع إنتاجها من النفط بعد إلغاء العقوبات، فقد وصل حجم واردات كوريا الجنوبية من النفط الإيراني في شهر فبراير إلى 544 بالمئة، وذلك قياساً بالنسبة التي وصل إليها في فبراير/ شباط من العام الماضي.

وقد تحققت هذه القفزة في بيع النفط الإيراني، بعد إتفاق دول أوبك وعدد من المنتجين على خفض إنتاجهم، لإحتواء سوق العرض، حيث أن إيران لم تكن جزءً من هذا الإتفاق.

وأظهرت إحصائيات للجمارك في كوريا الجنوبية أن واردات سيوول من النفط الإيراني وصلت في شهر فبراير/ شباط الماضي إلى 1.63 مليون طن، أي ما يعادل 427 ألف و800 برميل، فيما بلغ حجم توريد النفط الإيراني إلى كوريا الجنوبية في فبراير من العام الماضي 1.06 مليون طن، كما وصل في الشهر الماضي إلى 1.79 مليون طن.

وقد شهد أول شهرين من العام 2017، قيام أكبر موردي النفط في العالم، بإستيراد 3.43 مليون، أي ما يعادل 425 الفاً و878 برميل في اليوم من النفط الإيراني، بنسبة إرتفاع بلغت 78.2 بالمئة، وأكثر من 1.92 طن قياساً بالمدة ذاتها من العام المنصرم.

وكان وزير النفط الإيراني قد صرح في بدايات العام 2017 أن حجم تصدير النفط الإيراني وصل إعتباراً من أواخر فبراير/ شباط وحتى أواخر مارس/ آذار إلى 3 ملايين برميل في اليوم.

وتجدر الإشارة إلى حجم واردات كوريا الجنوبية من النفط السعودي إنخفض خلال الشهر الماضي بنسبة 3.1 بالمئة، قياساً بما كان عليه في العام الماضي، حيث وصل إلى 3.61 مليون طن، أي ما يعادل 944 ألف و793 برميل في اليوم.

وكانت دول أوبك وعدد من المنتجين الأساسيين للنفط قد إتفقوا على خفض إنتاجهم في الأشهر الـ6 الأولى من العام 2017، إلى ما يقرب من 1.8 مليون برميل من الإنتاج اليومي لهذه الدول.

/انتهى/

أخبار ذات صلة
أهم الأخبار اقتصادية
أهم الأخبار