الصين: على جميع أطراف الإتفاق النووي الوفاء بإلتزاماتها

قال مندوب الصين الدائم لدى الأمم المتحدة "ليو جيه يي" أن الإتفاق النووي لم يتم التوصل إليه بسهولة، وعليه فإن جميع الأطراف مطالبة بتعزيز الثقة فيما بينها، والوفاء بإلتزامتها.

الصین: على جمیع أطراف الإتفاق النووی الوفاء بإلتزاماتها

 وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن "جيه يي" أكد على ضرورة إلتزام جميع الأطراف بالإتفاق النووي، مطالباً المجتمع الدولي بمواصلة السعي للوصول إلى الأهداف المحددة في هذا الإتفاق، والرامية لإيجاد أرضية للحد من إنتشار أسلحة الدمار الشامل، والتصالح بين جميع الأطراف في المناطق التي تشهد نزاعات وتوترات.

وطرح مندوب الصين الدائم لدى الأمم المتحدة مطالبته هذه في إجتماع مجلس الأمن بمنظمة الأمم المتحدة لبحث تقرير لجنة العمل بشأن القرار 1540.

وأوضح "جيه يي" أن الحد من إنتشار أسلحة الدمار الشامل، سيساعد في إرساء الأمن والإستقرار، والسلم في العالم، مؤكداً ان هذا الأمر يعتبر مهمة إستراتيجية بالنسبة للمجتمع الدولي.

وإقترح المندوب الصيني الدائم لدى الأمم المتحدة أن يتم إدراك الحاجة للأمن سريعاً كي ينعم الجميع بالأمن والإستقرار، كما إقترح أن يتم التأكيد على المبادئ القانونية في تعزيز النظام العالمي للحد من إنتشار أسلحة الدمار الشامل لضمان تنفيذ قرار مجلس الأمن 1540.

وفيما يخص البرامج النووية لإيران وكوريا الشمالية أكد "جيه يي" على ضرورة أن يتحلى الجميع بضبط النفس، والسعي إلى تعزيز الثقة بين جميع الأطراف.

وقال مندوب الصين الدائم لدى الأمم المتحدة أن على الجميع الآن في ظل الأوضاع المتشنجة في شبه الجزيرة الكورية التحلي بأقصى درجات ضبط النفس.

وختم ليو جيه يي بالقول أن الإتفاق النووي بين إيران والدول الكبرى لم يتوصل إليه بسهولة، وعلى جميع الأطراف تعزيز الثقة فيما بينها، والوفاء بإلتزاماتها، كي يبقى هذا الإتفاق سارياً ومؤثراً.

/انتهى/

أخبار ذات صلة
الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة