بعثة ايران لدى الامم المتحدة:

ايران ترحب بتسوية النزاع في سوريا سلميا وتضمن الهدنة فيها

رمز الخبر: 1360905 الفئة: ايران
جابری انصاری

أشارت بعثة الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى الامم المتحدة في بيان لها الى انضمام ايران الرسمي الى الدول الضامنة للهدنة في سوريا، مطالبة بتسجيل ذلك في مجلس الامن الدولي.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان بعثة الجمهورية الاسلامية الايرانية لدى الامم المتحدة أشارت في هذا البيان الى ان الجمهورية الاسلامية الايرانية قامت بهدف انهاء الازمة الراهنة في سوريا وفي إطار سياساتها المبدئية القائمة على احترام وحدة اراضي وسيادة هذا البلد والحل السياسي لهذه الازمة عن طريق الحوار السوري السوري ومعارضة استخدام الارهاب كآداة بغية تحقيق أهداف سياسية، قامت بخطوات مؤثرة بناء على طلب الجمهورية العربية السورية في الابعاد السياسية ومحاربة الارهاب والبعد الانساني لاسيما ارسال المساعدات الى المدنيين.

وأضاف البيان، انسجاما مع البيان الثلاثي لوزراء خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية والاتحاد الروسي وجمهورية تركيا في موسكو في تاريخ 20 ديسمبر العام الماضي وكذلك بيان المؤتمر الدولي حول سوريا في آستانة في تاريخ 24 يناير الماضي، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ترحب بسوية النزاع المسلح في سوريا سلميا ولن تتدخر عبر مشاركة الاتحاد الروسي وجمهورية تركيا بوصفهم الدول الضامنة، أي خطوة بغية ضمان نظام الهدنة المتفق عليها في سوريا في تاريخ 30 ديسمبر.

وتابع، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ستقوم بمساعدة الجمهورية العربية السورية لكي تدعم قواتها المسلحة والمجموعات التي انضمت بطلب منها الى الحكومة السورية بهدف اعادة ترتيب الامور في سوريا ومحاربة الارهاب، تنفيذ الهدنة في سوريا.

ونوه البيان الى ان المجموعات الارهابية المحددة في قرار مجلس الامن الدول رقم 2254 الذي يشمل داعش وجبهة النصرة وباقي المجموعات المرتبطة بهم لن يشملها نظام الهدنة في سوريا.

يذكر ان ايران قامت خلال مفاوضات آستانة 3 بالتوقيع رسميا على وثيقة انضامها كضامن وداعم لاتفاق نظام الهدنة في سوريا.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار