إجبار طائرة اسرائيلية على الانسحاب من سماء القنيطرة

الجيش السوري يستعيد زمام المبادرة في محاور جوبر والقابون قرب دمشق

رمز الخبر: 1361188 الفئة: دولية
الجیش

دمشق-تسنيم: أكد مصدر ميداني لمراسل تسنيم أن الجيش السوري استعاد زمام المبادة بعد الهجوم الذي نفذته النصرة والفصائل المتحالفة معها على محور جوبر شمال شرق العاصمة.

وأوضح المصدر أن المعارك العنيفة بين الجيش السوري والإرهابيين مستمرة بوتيرة متصاعدة بعد أن بدأت القوات هجوما معاكسا واستعادت السيطرة على شركة الكهرباء ويجري العمل على استعادة عدد من النقاط على محور جوبر-القابون شمال شرق العاصمة.

ونفى المصدر مايشاع عن سيطرة المسلحين على "كراجات العباسيين"، لافتا إلى أن القوات تطوق في هذه الأثناء مجموعات ارهابية داخل عدد من الأبنية المحاذية لمعمل "كراش" شمال حي جوبر وسط قصف صاروخي ومدفعي مكثف ينفذه الجيش السوري على محاور التسلل في جوبر، تزامنا مع استهداف الإرهابيين عدة أحياء في العاصمة بقذائف الهاون.

إلى ذلك أعلنت مايسمى هيئة تحرير الشام "جبهة النصرة سابقا" أن منفذا العمليتين الانتحاريتين في جوبر صباح اليوم هما " أبو عبيدة الجزراوي" سعودي الجنسية و"أبو الفاروق القلموني"، سوري الجنسية، وأنباء مؤكدة عن إصابة المدعو "عاصم الباشا" قائد أحرار الشام في دمشق ومقتل عدد من مرافقيه جراء الاشتباكات.

وأطلقت هيئة تحرير الشام" على معركة جوبر اسم "عباد الله اثبتوا" معلنة أنها تقود المعركة بمشاركة فصائل الغوطة.

في سياق منفصل قال مصدر ميداني أن القوات السورية العاملة في مدينة القنيطرة تصدت  لطائرة استطلاع اسرائيلية فوق بلدة "خان أرنبة" وأجبرتها على الانسحاب باتجاه الجولان المحتل.

ولفت المصدر إلى أن العدو الأسرائيلي استهدف بواسطة طائرة بدون طيار سيارة المواطن " ياسر السيد" على طريق "خان ارنبة" بريف القنيطرة ما أسفر عن استشهاده على الفور ، في حين يواصل الاستطلاع الاسرائيلي تحليقه فوق الشريط الحدودي المتاخم للجولان.

وفي حمص وسط البلاد حيث أعلن الجيش السوري سيطرته على سلسة جبال "تلية" جنوب شرق تدمر ب20 كم، كما سيطرت القوات ناريا على جبال "الهرم "وقضت على أعداد كبيرة من مسلحي "تنظيم داعش" .

/انتهى/

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار