مشرف: باكستان تستطيع ويجب أن تلعب دور الوسيط بين إيران والسعودية

رمز الخبر: 1361495 الفئة: ايران
پرویز مشرف

صرح الرئيس الباكستاني السابق برويز مشرف أن بلاده يمكنها أن تقوم بدور الوسيط بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية والسعودية وذلك لخفض مستوى التوتر بين البلدين وإعادة العلاقات بينهما.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن تصريح مشرف جاء خلال لقاء له مع أحد القنوات الاخبارية الباكستانية يوم أمس، قال خلاله: انتهاء حالة التوتر بين إيران والسعودية وعودة العلاقات بين هذين البلدين سيكون لصالح باكستان.

وأوضح الرئيس الباكستاني السابق أن "التوترات بين إيران والسعودية اوجدت مشاكل لباكستان وذلك بسبب أن باكستان تعتبر ثاني بلد إسلامي بعد إيران لديه عدد كبير من السكان الشيعة.

وتشير المعلومات إلى أن 20% من سكان باكستان البالغ عددهم 200 ميليون نسمة هم من المسلمون الشيعة.

ونوه برويز مشرف إلى أن "باكستان باعتبارها القوة النووية الوحيدة في العالم الإسلامي ومن خلال امتلاكها قوة صاروخية فائقة، فانها تتمتع بمكانة مهمة في العالم الإسلامي ووفقا لهذا فانه ينبغي عليها أن تقوم بدور بناء في العالم الإسلامي في مجال توفير الوحدة والوئام.

وتجدر الإشارة إلى أن خلال العام الماضي زار محمد نواز شريف طهران والرياض بهدف اجراء وساطة بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية والسعودية، لكن عدم اهتمام السعودية بالمبادرة الباكستانية، حال دون ان تصل المساعي الباكستانية إلى نتيجة مرجوة وذلك رغم ترحيب طهران بتلك المساعي الباكستانية.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار