بسبب العدوان السعودي؛

منظمات انسانية دولية: الوضع الانساني في اليمن الاخطر في العالم

رمز الخبر: 1362694 الفئة: دولية
یمن

اعلنت ست منظمات دولية غير حكومية الاربعاء ان الوضع الانساني في اليمن بات الاخطر في العالم. مع تسجيل نسبة مجاعة كبيرة. وعرقلة وصول المساعدات الانسانية. وقصف متواصل يستهدف المدنيين في ظل استمرار العدوان السعودي على هذا البلد.

وعقد ممثلو هذه المنظمات الست مؤتمر صحافيا في باريس اكدوا فيه ان 19 مليون شخص. اي نحو 60% من سكان اليمن. باتوا يعانون من ضائقة غذائية بينهم ثلاثة ملايين من النساء والاطفال يعانون من سوء تغذية حاد. كما ان اكثر من نصف المراكز الصحية في البلاد باتت خارج الخدمة. ويشتبه بوجود نحو 20 الف اصابة بالكوليرا.

وقالت هيلين كايوو من ’’الاسعافات الاولية الدولية‘‘ ان اليمن ’’هو احد البلدان التي يواجه فيها العاملون في المجال الانساني اكبر قدر من المشاكل‘‘.واضافت ’’ان البنى التحتية للطرقات باتت مدمرة بشكل كامل او جزئي. والوصول الى المطارات والمرافىء معقد جدا. ويحد القصف الذي يقوم به التحالف السعودي كثيرا من الحركة‘‘.

وتطرق الطبيب سيرج بريس من منظمة الاسعافات الاولية الدولية على سبيل المثال الى عدم تمكن سفينة محملة مساعدات تابعة لهذه المنظمة من الوصول الى مرفأ الحديدة رغم محاولاتها ذلك منذ مطلع كانون الثاني/يناير. ولا يعمل هذا المرفأ سوى بنسبة 10 % من طاقته.

كما ان منظمة الاسعافات الاولية تحاول منذ اسابيع عدة ادخال 250 طنا من المساعدات الى اليمن. من دون جدوى. واعتبر الطبيب ان ’’حظر ادخال السلاح الى اليمن تحول بحكم الامر الواقع الى حصار انساني‘‘.

كما نددت المنظمات بـ ”الازدراء الحاصل ازاء القانون الدولي‘‘ من قبل ’’اطراف النزاع‘‘ في اليمن خصوصا من قبل تحالف العدوان السعودي المتهم بقصف اهداف مدنية مثل المدارس والمستشفيات واستخدام اسلحة محظورة مثل القنابل العنقودية الممنوعة منذ عام 2008 ، بحسب ما افادت وكالة الصحافة الفرنسية.

المصدر: الوكالة الفرنسية

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار