أمانو يطالب امريكا بدفع الأموال لمراقبة برنامج ايران النووي

رمز الخبر: 1362903 الفئة: دولية
امانو

قال مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية، يوكيا أمانو أنه في حال لم تدفع الولايات المتحدة الأمريكية وسائر الدول الاخرى مزيدا من الدعم المالي لهذه المنظمة، فان نظام مراقبة البرنامج النووي الإيراني سيواجه الخطر.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن يوكيا أمانو أعلن مؤخرا أنه طرح على مسؤولي حكومة ترامب والمشرعين الامريكيين موضوع حاجة الوكالة الدولية للطاقة الذرية للحصول على المزيد من الدعم المالي من قبل أمريكا وساير الدول الاخرى، وذلك خلال زيارته لواشنطن.

ووفقا لتصريحات مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية فان هذه المنظمة الدولية بحاجة إلى زيادة في ميزانيتها بنسبة 2.1 في المئة لتنفيذ مشاريعها في عام 2018.

وبحسب زعم أمانو فان الوكالة الدولية للطاقة الذريه دون الحصول على المزيد من الدعم المالي ستكون غير قادرة على القيام بمهامها في ما يخص تنفيذ نظام المراقبة تجاه البرنامج النووي الإيراني.

وتجدر الإشارة إلى أن خلافا للاتهامات التي توجهها الولايات المتحدة الأمريكية لإيران حول برنامجها النووي السلمي، فإن جميع عمليات التفتيش التي نفذتها الوكالة الدولية للطاقة الذرية قبل وبعد توقيع الاتفاق النووي، دلت على أن البرنامج النووي الإيراني المصمم أصلا للأغراض السلمية، لم ينحرف عن مساره السلمي على الاطلاق.

وتهدف واشنطن إلى إخافة دول المنطقة من البرنامج النووي السلمي الإيراني وذلك على عكس تعاملها مع البرنامج النووي العسكري للكيان الصهيوني. حيث لم تمارس واشنطن على تل أبيب أي ضغوط لاخضاع برنامجها النووي للتفتيش والمراقبة من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية، بل على العكس من ذلك فإن واشنطن تتستر على الترسانة النووية التي يمتلكها الكيان الصهيوني والتي تشكل خطرا هائلا على المنطقة والعالم.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار