المؤسسة الأمنية الصهيونية في حال تأهب خشية من رد حماس‎

يسود التوتر والغموض لدى المؤسسة الأمنية الصهيونية بإنتظار ماذا سيكون رد حركة "حماس" على عملية إغتيال مازن فقها بعد إطلاق النار عليه في قطاع غزة.

مازن فقها

وبهذا الخصوص قال موقع القناة السابعة أن المؤسسة الأمنية إستفاقت صباح اليوم الأحد على حالة من التأهب والجهوزية خشية من تصعيد الوضع من جهة حماس، على خلفية عملية الإغتيال.

وشملت هذه الجهوزية، بحسب الموقع العبري، القوات العسكرية الموجودة في محيط قطاع غزة، حيث أعطيت لها التوجيهات بالعمل بجهوزية، وتكثيف القوات في المنطقة، وتغيير المسارات التي تتحرك عليها على الحدود.

وأضاف الموقع أن هذه التعليمات شملت أيضًا منطقة الضفة الغربية خشية من تنفيذ عملية واسعة النطاق في هذه المنطقة، كونها المنطقة التي عاش فيها مازن فقها قبل أن يتم ترحيله إلى قطاع غزة بعد إطلاق سراحه.

/انتهي/ 

أخبار ذات صلة
الأكثر قراءة الأخبار انتفاضة الاقصي
أهم الأخبار انتفاضة الاقصي
أهم الأخبار