رئيس السلطة القضائية في ايران:

مؤسسات حقوق الانسان باتت اداة للضغط على الدول المستقلة

رمز الخبر: 1365337 الفئة: ايران
آملی‌لاریجانی آملی لاریجانی

اعتبر رئيس السلطة القضائية في ايران آية الله آملي لاريجاني، تعيين المقرر الخاص بحقوق الانسان يتعارض مع القوانيين الدولية، مشدد على ان مؤسسات حقوق الانسان التابعة للامم المتحدة باتت اداة تستخدم للضغط على الدول المستقلة.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان آية الله آملي لاريجاني، اشار الاثنين خلال اجتماعه مع كبار مسؤولي السلطة القضائية في ايران الى قرار تمديد مهمة المقرر الخاص بحقوق الانسان في ايران، قائلا، للاسف ان مؤسسات حقوق الانسان التابعة للامم المتحدة باتت اداة تستخدم للضغط على الدول المستقلة.

واضاف، ان هذه المؤسسات الخاضغة لسلطة الاقوياء، اختارت الصمت حيال جرائم الكيان الصهيوني أو الاعمال الاجرامية لبعض الدول كالسعودية في اليمن ومناطق أخرى ولا تظهر اي ردة فعال تجاه ذلك.

وتابع، لذلك يبدو ان هذه المؤسسات الدولية اختارت الوقوف الى جانب الظالم بدلا من دعم المظلوم، قائلا، نحن كنا نعتبر منذ البداية تعيين المقرر الخاص بحقوق الانسان يتعارض مع القوانيين الدولية ونؤمن بأن التعاون مع مؤسسات حقوق الانسان ينبغي ان يتم وفق شروط متساوية وهذه الخطة التي نضعها على جدول الاعمال.

 ونوه الى ان هكذا تعاون تقبل به الجمهورية الاسلامية الايرانية، مشددا على ان ايران لاتقبل تقارير حول مزاعم المجموعات الارهابية والمعادية للثورة كتقارير رسمية في حقوق الانسان.

واعرب رئيس السلطة القضائية عن أمله في ان يتم تغيير هذا النهج من قبل مؤسسات حقوق الانسان، مؤكدا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية سيكون لديها ردا مناسبا على تلك الاجراءات.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار