تقرير مراسل تسنيم من دمشق..

السوريون يباركون للشعب الإيراني بعيد النوروز+فيديو

رمز الخبر: 1365344 الفئة: دولية
فتحی نظام تسنیم

دمشق - تسنيم: مع بداية العام الإيراني الجديد وحلول عيد نوروز، توجّه الشعب السوري إلى الشعب والحكومة في الجمهورية الإيرانية بأسمى آيات التبريك، مثمّنين عالياً وقفة الحق التي تقفها إيران إلى جانب سوريا وشعبها، وتضحية الشهداء بدمائهم في سبيل نصرة المظلوم.

أستاذ العلوم الشرعية في جامعة بلاد الشام "باسم صندوق"، توجّه بالتريكات  عبر منبر تسنيم قائلاً: "نبارك للأمة الإسلامية ولشعب إيران المسلم الصديق، هذه المناسبة التي يبتدئون فيها بهذا العام الجديد ونتمنى أن يكون هذا العام عام خير لهم وللمسلمين جميعاً وأحب أن أشكر هنا في هذه المناسبة الشعب الإيراني والحكومة الإيرانية والسيد القائد حفظه الله على هذه الوقفة التي يقفونها مع الشعب السوري المظلوم، ومن خلال الدعم اللامحدود الذي نستشعره صغيراً وكبيراً وفي كل مناحي الحياة في سوريا"

بدورها قالت الطالبة الجامعية "صفاء صندوق": "منذ قيام الثورة الإٍسلامية في إيران وظهور هذا الفكر المقاوم التقى الشعبان بقيم ومبادئ، منها المقاومة ضد أي ظلم - والذي يتمثل في وقتنا الحاضر بالوقوف ضد قوى الاستكبار العالمي -  ووحدة المصير (بين الشعبين)، ومن منطلق الأخوة وبمناسبة عيد النوروز نتقدم للشعب الإيراني بالتهنئة والتبريكات."

"جعفر شيخ علي" ثمّن وقفة الشعب الإيراني إلى جانب الشعب السوري وتوّجه قائلاً: "أحب أن أوجه مباركات للشعب الإيراني ولقائد الثورة الإسلامية في هذا اليوم العظيم عيد النوروز، وأوجه الشكر لهم بسبب أنهم مازالوا يقفون إلى جانبنا وقد حثّونا على الصمود لنقف في وجه الفكر التكفيري بفكر الإسلام المستنير، وطبعاً الشكر الأكبر هو للشهداء الذين ضحوا بدمائهم كي نشهد كل عام فصل الربيع ونعيش أفراح عيد النوروز."

تحية سوريّة للشعب الإيراني أرسلها "رامي ديبو" عبر منبر تسنيم، قائلاً: "من الشعب السوري نحيي الشعب الإيراني الصديق المقاوم بعيد النوروز ونتمنى لهم مزيداً من التقدم والازدهار، ومن هنا من دمشق الصمود، نوجه أسمى آيات الشكر لهذا الشعب الصامد المقاوم ونتمنى لهم الثبات على نهج الثورة الإسلامية وسنبقى خندقاً واحداً في مواجهة الظلم الغاشم الذي تتعرض له الدول المقاومة"

تبريكات وتهاني أهداها الشعب السوري إلى الشعب والحكومة في الجمهورية الإسلامية الإيرانية بمناسبة حلول عيد النوروز، عيد يرجوا السوريون أن يعيده الله على الشعبين الشقيقين بمزيد من العزة والافتخار وأن يزهر ربيعه نصراً على جميع قوى الاستكبار في العالم.

ومازالت تواجه الدولة السورية منذ ست سنوات إرهاب العصابات التكفيرية المدعومة من قبل عدد من الدول الإقليمية والدولية، إلا أن سوريا بالتعاون مع الحلفاء وقفت بوجه هذه الهجمة الإرهابية واستطاعت احباط مخططات من يقف ورائها.    

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار