الشعب اليمني سينتصر في نهاية المطاف على السعودية

اكد مدير مركز دراسات في واشنطن علي احمد ان الشعب اليمني سينتصر في نهاية المطاف على العدوان السعودي مبينا ان الحكومة السعودية فشلت في تحقيق انجاز بعد مرور 3 سنوات من العدوان على اليمن لافتا الى مساهمة امريكا واوروبا بتجويع وحصار وقتل الشعب اليمني.

الشعب الیمنی سینتصر فی نهایة المطاف على السعودیة

وقال علي احمد في تصريح لوكالة تسنيم الدولية للانباء : ان الذين يحاربون السعودية في اليمن هم غالبية الشعب اليمني وهم يعبرون عن تطلعات هذا الشعب وفي النهاية اعتقد سينتصرون على السعودية ومن ورائها سواء كانت امريكا وبريطانيا وغيرها من الدول التي تمولها في هذه الحرب الظالمة ضد الشعب اليمني.

واعتبر ان الهدف من شن الحرب على اليمن ياتي في سياق  الاهداف السعودية الداخلية اكثر من اي شئ آخر مبينا " ان الحكومة السعودية رغم مرور 3 سنوات على هذه الحرب لم تستطع ان تحقق انجاز  ، لم يرجع الرئيس التابع للسعودية اي "عبدربه منصور" ليسكن في اليمن حتى ولم يستطيعوا توفير مكان آمن له ليدير شؤون حكومته،  وهذا هو لربما يريده السعوديون لليمن ان يكون  غير مستقر وفي حرب دائرة ، ربما هذا الانجاز الوحيد الذي انجزوه وكذلك حصار الشعب اليمني".

وفي رده على سؤال بشان استخدام  الذخائر العنقودية المحظورة عالميا ضد المناطق السكنية في اليمن من قبل التحالف بقيادة السعودية  وقيام بريطانيا ودول غربية اخرى بتزويد الرياض بهذا السلاح  قال:   ليس فقط بريطانيا وانما البرازيل والولايات المتحدة الامريكية ، راينا  تصريح للاتحاد الاوروبي يعتز بالعلاقة مع السعودية والعلاقة يسمونها بالاستراتيجية مع السعودية واخواتها الخليجيات ، فواضح جدا ان هناك  قرار دولي باستخدام هذه الذخائر وباقرار هذه الجرائم".

واضاف:  الذخائر العنقودية ربما ليست هي أهم شئ في الموضوع اننا نتكلم عن التجويع،  الامم المتحدة التي تستحيي ان تذكر من هو المسبب في تجويع الشعب اليمني ، ملايين من الناس والاطفال يموتون سنويا ويوميا150 طفل يموت يوميا في اليمن بسبب التجويع السعودي".

ولفت  الى مساهمة امريكا و الدول الاوروبية في حصار وتوجيع وقتل الشعب اليمني واضاف: " لانرى انتقادا من اي دولة غربية وخصوصا من اعضاء مجلس الامن الذين هم من شرعوا هذه الحرب ومنحوها القانونية الدولية لكي تشن وتجوع  الشعب اليمني، في الحقيقة كلهم مسؤولون  عن هذه الماسي، ليس هناك اي تعويل على الدول سواء الولايات المتحدة والاوروبية التي ساهمت في حصار و تجويع وقتل الشعب اليمني.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار الشرق الأوسط
أهم الأخبار الشرق الأوسط
عناوين مختارة