اشتباكات عنيفة بين شرطة باريس ومحتجين على مقتل مواطن صيني+فيديو

شهدت العاصمة الفرنسية باريس الاربعاء اشتباكات عنيفة بين شرطة باريس ومحتجين إثر مقتل مواطن صيني الأحد برصاص الشرطة الفرنسية، في حادثة استدعت توجيه بكين احتجاجات رسمية الثلاثاء إلى السلطات الفرنسية.

درگیری شدید

وافادت وكالة تسنيم الدولية للانباء نقلا عن روسيا اليوم ان مئات المحتجين تجمعوا لليلة الثالثة على التوالي أمام مقر شرطة في باريس إثر مقتل مواطن صيني الأحد برصاص الشرطة الفرنسية.

وتحولت مظاهرات يوم أمس الاربعاء شيئا فشيئا الى العنف وبدات الشرطة بتفريق المحتجين غبر اطلاق الغاز المسيل للدموع ورذاذ الفلفل.

وسحب نحو 200 محتجا آسيويا الحواجز في وسط شارع ريفولي في وقت متأخر الأربعاء، وصرخوا "الشرطة، قتلة" وألقوا بمقذوفات على شــــــرطـــــــة مكافحة الشغب.

ولقى الصيني البالغ من العمر 56 عاما " شاويو ليو" حتفه بعد تدخل الشرطة في مشاجرة عائلية حيث اثارت هذه الحادثة عضب الرأي العام.

وتتظاهر المئات من الجالية الأسيوية ضد مقتل شاويو ليو، منذ الاثنين الماضي لاسيما ضد عنف الشرطة الفرنسية بحق الاقليات.

وردد المشاركون في الاحتجاجات شعارات ضد العنف واشعلوا الشموع تخليدا لـ"شاويو ليو".

وطالبت الجالية الاسيوية في باريس في هذه الاحتجاجات من الشرطة تقديم توضيح لهذا العنف غير المبرر والكشف عن حقيقة مقتل هذا الصيني.

وقال "لالا جنغ" ابن اخ المقتول ان المحتجين طالبوا بتوضيح الحقيقة المختبئة خلف مقتل هذا الرجل، نحن شاهدنا عنف الشرطة الفرنسية والاعتداء على الجالية الاسيوية، ليس لدينا اي تفسير لهذه الحادثة لكننا نقف هنا ونطالب بتوضيح من الشرطة.

وأوضح مصدر في الشرطة أنه لدى تدخل عناصر للشرطة مساء الأحد في "خلاف عائلي" في منزل في الدائرة التاسعة عشرة، اندفع رجل مسلح بسكين واعتدى على أحد عناصر الشرطة وتسبب بجرحه ما دفع أحد زملاء الشرطي لإطلاق النار لحمايته فأصاب المعتدي إصابة قاتلة.

لكن عائلة القتيل تعرض رواية مختلفة تماما للحادث. فتقول إن الشرطة دهمت منزلها بالقوة وكسرت الباب مما دفع بالضحية، البالغ من العمر 56 عاماً وهو أب لأربعة أطفال، على الأرض.

واوقفت الشرطة الفرنسية  عن العمل 3 من الشرطة الذين كان لهم دور في حادثة مقتل الصيني، الى انتهاء التحقيق.

و ناشدت الصين الحكومة الفرنسية، أن تتفهم ردود فعل الصينيين المغتربين في فرنسا حيال مقتل مواطن صيني بالرصاص في منزله في باريس يوم الأحد الماضي.

/انتهى/

الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
أهم الأخبار