الجيش السوري يحقق تقدما كبيرا في ريف حماه ويسحق الجماعات الإرهابية

دمشق-تسنيم: أفاد مراسل تسنيم من سوريا أن الجيش السوري مدعوما بالقوات الحليفة استعادوا السيطرة على بلدة "خطاب" ورحبتها العسكرية وقرى "سوبين" و"المجدل" و"الشير" في ريف حماه الشمالي اثر اشتباكات مع ارهابيي "جبهة النصرة" والفصائل المتحالفة معها وسط حالة انهيار في صفوفهم بعد إنهيار دفاعاتهم.

الجیش السوری یحقق تقدما کبیرا فی ریف حماه ویسحق الجماعات الإرهابیة

وكانت القوات السورية استعادت في الساعات الماضية النقاط التي احتلتها العصابات المسلحة ومنها (أرزة - تل الشيحة - خربة الحجامة - بلحسين - القصيعة - النقطة ٥ - معرزاف - مزارع القبير – كوكب) شمال حماه لتصبح جميعها تحت سيطرة الجيش السوري بشكل كامل مع استمرار تقدم القوات خلاله الهجوم المعاكس الذي يشنه الجيش لتحرير كافة النقاط وتوجيه ضربات مركزة لمواقعهم في بلدات (طيبة الامام وحلفايا و معردس) بريف حماه .

الجدير بالذكر أن ريف حماه يشهد اشتباكات عنيفة متواصلة منذ قرابة العشرة أيام وذلك بعد تحريض قادة الجماعات الإرهابية وعلى رأسهم السعودي عبد الله المحيسني لمسلحيهم بالهجوم على مواقع الجيش السوري في بلدات الريف الشمالي بهدف الوصول إلى مطار حماه العسكري والمدينة، لكن بعد بدء الهجوم بساعات صطدم الإرهابيون بدفاع قوي من أبناء القرى والبلدات ما أدى إلى فشل هجومهم بشكل كامل ، خاصة بعد وصول تعزيزات ضخمة للجيش السوري وقواته الرديفة إلى جبهات ريف حماه.

فيما ظهر التخبط على الصفحات التابعة للمعارضة بعد فشل هجومهم واستعادة الجيش لعدد من البلدات والقرى رغم استخدامهم عشرات الانتحاريين من التركستان والأوزبك.

وفي حلب يستهدف الجيش منذ الصباح بقصف عنيف مواقع الإرهابيين في محور جمعية الزهراء غرب حلب وسط اشتباكات عنيفة مع المسلحين في المنطقة .

إلى شرق العاصمة دمشق حيث دارت اشتباكات عنيفة بين الجيش والجماعات المسلحة في حي"القابون" وسط قصف مدفعي وصاروخي على مواقعهم.

من جهة أخرى تبنى تنظيم داعش الإرهابي التفجيريين الذين استهدفا قصر العدل ومنطقة "الربوة" في دمشق في 15 شهر آذار الماضي وأسفرا عن استشهاد وجرح العشرات من المدنيين.

/انتهى/.

الأكثر قراءة الأخبار الدولي
أهم الأخبار الدولي
عناوين مختارة