مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بحالة حقوق الإنسان لـ"تسنيم":

على المجتمع الدولي القيام بما هو اكبر من القرارات لانهاء الاحتلال الاسرائيلي

رمز الخبر: 1369000 الفئة: حوارات و المقالات
مایکل لینک

دان مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بحالة حقوق الإنسان "مايكل لينك" بشدة مواصلة الكيان الصهيوني بناء المستوطنات في الاراضي الفلسطينية المحتلة.

ودعا مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بحالة حقوق الإنسان "مايكل لينك" في تصريح لوكالة تسنيم الدولية للانباء، المجتمع الدولي عدم الصمت حيال سياسات الكيان الصهيوني التوسعية، مديناً انتهاك الكيان الصهيوني حقوق الفلسطينين ومواصلة بناء المستوطنات في الاراضي الفلسطينية المحتلة.

واضاف، على المجتمع الدولي القيام بما هو اكبر من القرارات وعقد المؤتمرات واصدار بيانات القلق والانتقاد لانهاء الاحتلال الاسرائيلي وانتهاك حقوق الانسان، ان المجتمع الدولي يتمتع بكم هائل من الادوات القانونية والدبلوماسية ليستخدمها في هكذا ظروف، كما استفاد منها في أفريقيا الجنوبية وازمات عقدي 70 و80.

وتابع، ان أنشطة بناء المستوطنات وخرق القوانيين الدولية يعتبر خرقا صارخا لاتفاقية جنيف الرابعة كما يعتبر انتهاكا محتملا لنظام روﻣﺎ اﻷﺳﺎﺳﻲ للمحكمة الجنائية الدولية 1998.

وأكد مقرر الأمم المتحدة الخاص المعني بحالة حقوق الإنسان ان تقريره الاخير تركز على الحالة المؤسفة للمدافعين عن حقوق الانسان الذين يعملون على اوضاع حقوق الانسان في الاراضي المحتلة، قائلا، ان هذه المؤسسات تعمل في ظل ظروف صعبة ومقيدة، وتتعرض لاعتداءات الحكومة الاسرائيلية، نوهت في نتيجة التقرير الى ان حقوق الفلسطينيين تم تجاهلها أو رفضها خلال الـ 50 عاما الاخيرة.

وحول استقالة ريما خلف الأمينة التنفيذية السابقة لـ"إسكوا" على خلفية التقرير الذي قدمته المنظمة ويشير إلى عنصرية إسرائيل ضد الفلسطينيين والذي احتجت عليه الأمانة العامة للأمم المتحدة، قال "مايكل لينك" هذه القضية ليست من ضمن مهامي ولارأي لي فيها.

/انتهى/

 

 

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار