المعلم: العدوان الأمريكي على سوريا خرق للقانون الدولي

رمز الخبر: 1378366 الفئة: دولية
ولید المعلم

أكد وزير الخارجية السوري وليد المعلم أن العدوان الأمريكي على سوريا عدوان موصوف وخرق للقانون الدولي وله أهداف أحدها تعطيل عملية السلام مشيرا إلى أن الفيتو الروسي جاء في الوقت والشكل المناسب ليمنع تكرار هذا العدوان.

وقال المعلم خلال اجتماع مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في موسكو "هذا عدوان موصوف وخرق للقانون الدولي ولسيادة دولة عضو في الأمم المتحدة.. أقول عدوان لأنه جرى خارج إطار مجلس الأمن وبدون التحقق من قبل منظمة حظر الأسلحة الكيميائية حول من قام بهذا العمل".

وتابع المعلم "لهذا العدوان أهداف.. أحدها تعطيل عملية السلام.. وقد لاحظنا في الفترة الأخيرة منذ أن وصلت إدارة ترامب إلى السلطة أن الدور الأمريكي في أستانا وجنيف كان في حدوده الدنيا وهذا يعني أنهم لا يريدون نجاح عملية السلام".

وأوضح المعلم أن "مجلس الأمن بالأمس كان مسرحا للمزايدات بين الدول الغربية من أجل القضاء على وحدة سورية ونظامها السياسي وبالتالي جاء الفيتو الروسي بشكل مناسب وفي الوقت المناسب ليمنع استمرار العدوان على سورية.. وهنا لا بد من شكر الاتحاد الروسي الصديق لأنه منع استغلال مجلس الأمن للعدوان على سورية للمرة الثامنة".

وقال المعلم "أعتقد أن نوايا العدوان على سورية لم تتوقف.. نحن طالبنا منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بتشكيل لجنة تحقيق متوازنة نزيهة ومحايدة للتحقيق بما جرى".

المصدر: سانا

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار