كوريا الشمالية تتحدى أمريكا وتعرض صاروخا باليستيا للمرة الأولى

رمز الخبر: 1379076 الفئة: دولية
راهپیمایی کره شمالی

توعدت كوريا الشمالية اليوم الولايات المتحدة بضرورة وقف ما وصفته بالهستيريا العسكرية وإلا واجهت انتقاما وذلك في الوقت الذي اتجهت فيه مجموعة قتالية لحاملة طائرات أمريكية صوب المنطقة وسط مخاوف من احتمال أن تجري بيونغ يانغ اختبارا سادسا لأسلحة نووية.

وتوجهت مئات الشاحنات العسكرية التي تحمل أشخاصا يهتفون ويغنون إلى استعراض بمناسبة الذكرى الخامسة بعد المئة لميلاد الأب المؤسس لكوريا الشمالية وهي احتفالات تتزامن مع أحدث تهديد من جانب بيونغ يانغ  للولايات المتحدة والرئيس دونالد ترامب.

وقد احتشدت وحدات عسكرية اليوم في بيونغ يانغ لإظهار قوة النظام الكوري الشمالي بمناسبة "يوم الشمس" وهو الذكرى السنوية لميلاد "كيم إيل سونغ" مؤسس البلاد.

وحضر العرض العسكري الزعيم الكوري الشمالي "كيم جونغ أون" وتم عرض صواريخ باليستية يتم إطلاقها من غواصات لأول مرة في تحد واضح للولايات المتحدة .

ويعتقد مراقبون أنّ كوريا الشمالية يمكن أن تنتهز فرصة هذه الذكرى السنوية، لإطلاق صاروخ بالستي أو إجراء تجربة نووية جديدة ستكون السادسة. 

وإضافةً الى الاحتفال بـ"يوم الشمس" وهو الاسم الذي يُطلق رسمياً على يوم ميلاد كيم إيل سونغ (15 أبريل 1912-8 يوليو 1994) جدّ الزعيم الحالي كيم جونغ اون، يتعلّق الأمر بالنسبة إلى هذه الدولة الشيوعية المعزولة على الساحة الدولية بتوجيه رسالة واضحة حول مدى قوتها العسكرية إلى كل من الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية واليابان. 

 وفي وقت سابق أعلن جيش كوريا الشمالية أنه سوف يدمر أمريكا "بلا رحمة" إذا قررت واشنطن مهاجمة بلاده.

ونقلت وكالة الأنباء المركزية الكورية الرسمية بيان للجيش قال فيه ان الرد على امريكا وقواتها البحرية سيكون قاسيا جدا بحيث لن يكون هناك فرصة للنجاة.

المصدر: وكالات

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار