طيران الجيش هو الذي منع التكفيريين من الاقتراب من حدود البلاد في 2014

قال قائد قوات طيران الجيش الايراني العميد يوسف قرباني ان طيران الجيش الايراني هو الذي تصدى للتكفيريين الذين اقتربوا من الحدود الايرانية في عام 2015 من داخل العراق.

طیران الجیش هو الذی منع التکفیریین من الاقتراب من حدود البلاد فی 2014

وافادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان العميد قرباني قال في مؤتمر صحفي اليوم السبت التكفيريين قد تقدموا حتى منطقة خانقين في شرق العراق وكانوا يريدون الدخول الى حدودنا الغربية لكن القوات البرية للجيش الايراني انتشرت على الفور على الحدود الايرانية كما تدخلت قوات طيران الجيش في العملية عبر شن عمليات قصف عنيفة وتصدينا لداعش ودافعنا عن الحدود الغربية للبلاد.

وتابع العميد قرباني ان قوات طيران الجيش تؤدي دور الاسناد في مقرات العمليات التابعة للحرس الثوري والجيش ولاتسمح لأحد بالتعرض للبلاد.

واضاف: اليوم هناك أسراب من قوات طيران الجيش منتشرة قرب كافة المناطق الحدودية وخاصة الجنوبية الشرقية والشمالية الغربية من اجل التصدي للاشرار والجماعات المناوئة للثورة ولا توجد مشكلة في هذا المجال.

/انتهى/

أخبار ذات صلة
الأكثر قراءة الأخبار الأمن والدفاع
أهم الأخبار الأمن والدفاع
عناوين مختارة