خلال مراسم ازاحة الستار عن منجزات جديدة لوزارة الدفاع..

روحاني: لن نستأذن أحدا في صناعة الصواريخ والطائرات

رمز الخبر: 1379866 الفئة: ايران
روحانی

اكد الرئيس الايراني حسن روحاني ان ايران لن تستأذن أحدا في صناعة الصواريخ والطائرات، منوها الى نمو الانتاج في الصناعات الدفاعية بمعدل 227 %.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان الرئيس حسن روحاني أشار اليوم خلال مراسم ازاحة الستار عن منجزات جديدة لوزارة الدفاع الايرانية الى ان المنجزات الصناعية الدفاعية للبلاد خلال الاشهر الاخيرة والسنوات الاخيرة دليل على اهتمام الحكومة المناسب ووزارة الدفاع بالمهام الاستراتيجية.

وأضاف، ان التوازن الاقليمي والحفاظ على قوة الردع الدفاعية لبلد حساس كأيران الذي يشكل خطرا على مصالح القوى الكبرى عبر ثورته العظيمة ويبعث رسالة مضمونها العدالة والحرية من ايران الى مسامع العالم، امر ضروري.

واعرب روحاني عن سعادته لقطف ثمار الجهود المبذولة في القطاعات الجوية والدفاعية والبحرية والبرية والرادار والصناعات الدفاعية، قائلا، الاساس هو ان الجميع لايريد ان يكون هناك حربا او صداما، لكن للاسف ان التاريخ اورثنا هذه الحقيقة المرة انه دوما هناك عبر التاريخ حرب وصدام عسكري من جهة ومن جهة اخرى دفاع ومقاومة وصمود ومواجهة الحق للباطل.

ونوه الرئيس الايراني الى ان العراق واجه حروب خلال ثلاثة عقود 3 ، كان احدها الحرب المفروضة على ايران والثاني الاعتداء على الكويت والثالث حرب 2003 واليوم يواجه ارهاب داعش.

ولفت روحاني الى ان خصائص منطقة الشرق الاوسط لايمكنها ان تتحول بسرعة الى منطقة آمنة 100%، قائلا، في منطقة الشرق الاوسط ان تدخل القوى والغدة السرطانية "اسرائيل" كان ولايزال يشكل دوما مصدرا للقلق وللفوضى والصدام في المنطقة.

وأوضح الرئيس الايراني ان ايران لم ولا ولن يكون لديها نية الاعتداء ابدا، قائلا، ان ايران اعلنت دوما ان تعزيز البنية الدفاعية للقوات المسلحة الايرانية هو للدفاع عن ايران فقط ولن يستخدم ضد اي بلد ابدا لان ايران كانت ضحية اعتداء جبان ولن نستأذن احدا من أجل تعزيز القوات المسلحة وصناعة الصواريخ والطائرات.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار