الخارجية الايرانية : اجتماع استانة القادم سيكون حدثا هاما

رمز الخبر: 1382283 الفئة: ايران
بہرام قاسمی

وصف المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية " بهرام قاسمي " اجتماع آستانة الرابع الذي سيعقد في الـ 3 و الـ 4 من آيار / مايو القادم بالاجتماع الهام .

وخلال مؤتمره الصحفي الاسبوعي (يوم امس الاثنين) وردا على سؤال بشأن اجتماع وزراء خارجية ايران وروسيا وسوريا الاخير في موسكو، وهل يعني ذلك نهاية اداء تركيا بالشأن السوري؟ اكد المتحدث باسم الخارجية ان اجتماع موسكو عقد في ضوء الضرورة الزمنية الخاصة به.

وتابع قائلا انه عقب الاحداث المريرة الاخيرة في سوريا والحادث الكيمياوي المشبوه والمفاجئ، والهجوم الامريكي الاحادي الجانب وغير القانوني اقتضت الضرورة ان يعقد هذا الاجتماع لبحث اخر التطورات والتعاطي بين اللاعبين الرئيسيين في سوريا.

وشدد قاسمي ان ظريف اجري اتصالات متكررة مع نظرائه في انحاء العالم والتقى بلافروف ووليد المعلم في موسكو ؛ وفضلا عن اللقاءات الثلاثية اجريت لقاءات ثنائية ايضا؛ كما بحثت اخر المتابعات الخاصة بزيارة الرئيس الايراني الى روسيا .

وفي سياق متصل، اشار المتحدث باسم الخارجية الى اجتماع ثنائي عقد مع وزير الخارجية السوري وليد المعلم وتم خلاله التاكيد على ان تقوم لجنة تقصي الحقائق بالتفتيش عن كثب المكان المزعوم بشأن وجود السلاح الكيمياوي فيه.

وعلى صعيد آخر، تطرق قاسمي الي موضوع الاساءة الى المرجع الديني آية الله العظمى السيد علي السيستاني في الاردن وموقف الخارجية منه، وقال : انه على حد معلوماتنا فقد استدعت الحكومة العراقية القائم بالاعمال الاردني في بغداد الى الوزارة الخارجية في هذا البلد ، وعليه فقد قدم وزير الخارجية الاردني في اتصال هاتفي اجراه مع الجعفري ، ايضاحا بهذا الشأن.

وخلص قاسمي الى ان فئة قليلة جدا قامت ولاهداف محددة بهذا الاجراء المشين، وفي النهاية تعهدت الحكومة الاردنية باعتقال ومعاقبة المتسببين و' نحن ننتظر اداء الحكومة الاردنية ايضا'.

المصدر: ارنا

/انتهى/

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار