الامين العام لسرايا الخراساني:

أمريكا ربما تستخدم ’’الكيمياوي‘‘ ضد القوات العراقية

رمز الخبر: 1383396 الفئة: دولية
علی الیاسری سرایا الخراسانی

كشف الامين العام لسرايا الخراساني علي الياسري، ان هناك محاولات يائسة من قبل الامريكان لحرف الانظار عن وهج الانتصارات التي تتحقق علي العصابات الارهابية في العراق او سوريا، مؤكدا ليس بعيدا على امريكا ان تقوم بممارسة نفس اللعبة التي مارستها في سوريا، باستهداف القوات الامنية العراقية او المواطنين المدنيين في الموصل بالسلاح الكيمياوي .

وقال الياسري في حديث لارنا " هناك محاولات يائسة من قبل الامريكان لحرف الانظار عن وهج الانتصارات التي تتحقق على العصابات الارهابية سواء في العراق او سوريا وهذه المحاولات تهدف الى التقليل من وهج هذه الانتصارات الكبيرة".

وأضاف الياسري، ان 'امريكا تحاول من خلال فبركة الاحداث في المنطقة حرف انظار الرأي العام بخلاف الحقائق، فهي تهدف الى تسويق مفهوم زائف لاثبات انها ليست المسؤولة عن المعاناة والماساة سواء في سوريا او العراق او المنطقة وهي تحاول ايضا ايجاد مشكلة مستمرة في البلاد الاسلامية، فهم صناع اللعبة وهم خلف كل تفاصيلها وهم سبب جميع المشاكل في المنطقة فهم من صنع الارهاب وهم من اوجده ودعمه وخطط له، ما نشهده عبارة عن خطط مفبركة فهم يحاولون نشر مخططاتهم من خلالنا لنقوم بتناقل ما هم يريدونه من اخبار'.

وأكد الامين العام لسرايا الخراساني بانه 'ليس مستبعدا على امريكا ان تقوم بممارسة نفس اللعبة التي مارستها في سوريا، فربما في نية امريكا ايضا استهداف القوات الامنية العراقية او المواطنين المدنيين في الموصل بالسلاح الكيمياوي ثم يقومون بعد ذلك بنسب هذه التهمة الى القوات الامنية العراقية من خلال اعلامهم المضلل كما حدث في سوريا، لكي يحدث تدخل دولي واسع في المنطقة من خلال تهيأتهم للاسباب والمسببات، ربما تكون بضربة جديدة بنفس الطريقة لكن بشكل يختلف عن الشكل الذي ظهر في سوريا' .

لافتا الى ان " السيناريو الذي جرى على سوريا ربما يعاد في العراق لكن هذه المرة له اهدافه وربما يستهدف الحشد الشعبي بهكذا لعبة، باعتبار ان الحشد الشعبي اصبح هدفا للجانب الامريكي الان وربما هو المعرقل الوحيد ضد وجود القوات الامريكية في المنطقة" .

المصدر:ارنا

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار