الدفعة الثانية من اهالي كفريا والفوعة يصلون الى ريف حلب الغربي

أفادت مراسلة تسنيم في حلب عن انطلاق قوافل الدفعة الثانية من اهالي كفريا والفوعة تنفيذا للمرحلة الثانية للاتفاق، ويبلغ عددهم 3 آلاف شخص.

الدفعة الثانیة من اهالی کفریا والفوعة یصلون الى ریف حلب الغربی

وتجري المرحلة الثانية من الاتفاق وسط حراسة أمنية جيدة منعا لحدوث اي مشاكل او اختراقات امنية.

واكدت مراسلتنا ان الحافلات اصبحت في أراضي ريف حلب الغربي بعد ان انطلقت منتصف الليل من البلدتين.

كما دخلت فرق الهلال الاحمر السوري الى مناطق المسلحين غرب حلب لاستلام جثامين الشهداء والجرحى الذين اصيبوا في تفجير الراشدين، وسيتم نقلهم الى مشافي مدينة حلب.

وافادت مراسلتنا بخروج 11 حافلة تقل مسلحي الزبداني والجبل الشرقي بريف دمشق مقابل 46 حافلة تقل 3000 من الفوعة وكفريا.

وقد وصل حتى الآن إلى حي الراشدين الواقع تحت سيطرة المسلحين غرب حلب 45 حافلة تقل القسم الثاني من أهالي الفوعة و كفريا الذين خرجوا بموجب الإتفاق المبرم مع الفصائل المسلحة فيما يخص بلدات الفوعة و كفريا و الزبداني ومضايا.

وهكذا اصبحت مناطق ( مضايا، الزبداني، بقين، سرغايا، بلودان) والجبل الشرقي في ريف دمشق آمنة بشكل كامل وخالية من المسلحين بعد خروج آخر مسلح منها صباح اليوم باتجاه شمال البلاد، وتقدر مساحتها بحدود الـ 50 كلم مربع.

واضافت مراسلتنا ان قافلة اهالي الفوعة وكفريا ماتزال عالقة في منطقة خان العسل بالقرب من الراشدين بانتظار ان يصلو مسلحي مضايا والزبداني الى معبر لراموسة بحلب ليتم التبادل
  وتابعت : ان اهالي الفوعة وكفريا العالقين غرب حلب متخوفين كثيرا ان يبقوا اوقات طويلة كما حصل في الدفعة الماضية وهم متوترون جدا ويخافون من تفجير جديد يصيبهم.

/انتهى/

أخبار ذات صلة
الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
عناوين مختارة