ممثل الولي الفقيه لشؤون الحج والزيارة:

السعودية تعهدت بتوفير جميع الامكانات للحجاج الايرانيين

رمز الخبر: 1383481 الفئة: ايران
قاضی عسگر نماینده ولی فقیه در امور حج و زیارت

أكد ممثل الولي الفقيه لشؤون الحج والزيارة حجة الاسلام قاضي عسكر ان الحكومة الايرانية لم تتخلى عن متابعة كارثة منى واسر الشهداء وستبقى كما وعدتهم حتى النهاية.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للانباء ان قاضي عسكر أشار في تصريح للتلفزيون الايراني الى انه تم التوقيع على اتفاقية مناسبة بين ايران والسعودية حول موسم حج هذا العام وان الجانب السعودي اكد في نص هذا الاتفاق انه سيوفر جميع الامكانات للحجاج.

وأضاف، ان مصير جميع شهداء منى تم تحديده وان عددا كبيرا من جثامينهم عاد الى البلاد كما دفن عدد منهم في السعودية بناء على طلب اسرهم، لكن عددا قليلا منهم لم يتم تحديد هويته.

وتابع، ان قطع العلاقات بين ايران والسعودية حال دون اجراء فحوص الـ DNA لهؤلاء الشهداء الذين لم يتم تحديد هويتهم، أمل ان تحل هذه المشكلة بالنظر الى اقامة موسم الحج هذا العام.

ونوه قاضي عسكر الى انه من المقرر استلام دية شهداء المسجد الحرام من شركة بن لادن التي المسؤولة عن الحادثة وذلك عبر المحامي الذي تولى هذه القضية.

واردف، حول كارثة منى نحن لم نقتنع بنتائج تحقيق اللجنة السعودية وهؤلاء قبلوا ان تستمر اللجنة بتحقيقها ومن المقرر ان نرسل وثائقنا لتحديد النتيجة النهائية.

ونوه ممثل الولي الفقيه لشؤون الحج والزيارة الى انه سيتم هذا العام ارسال شخصين من اسر شهداء كارثة منى الى موسم الحج، لافتا الى ان هذه هي الحصة التي طلبتها ايران لأسر شهداء منى والسعودية قبلت بذلك.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار