العميد دهقان:

ليعلم الأمريكيون أن عهد وضع اليد على الزناد والتدخل قد ولى

رمز الخبر: 1384204 الفئة: الأمن والدفاع
العمید حسین دهقان

قال وزير الدفاع الإيراني العميد "حسين دهقان" أنه على المسؤولين المسمون بكبار القادة في أمريكا أن يدركوا أن عهد وضع اليد على الزناد، والإتهامات، وتلفيق الملفات والتدخل قد إنتهى.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن الوزير دهقان صرح اليوم الأربعاء رداً على إدعاءات وزير الدفاع الأمريكي الأخيرة، قائلاً: إن الإرهابيين اليوم من التكفيريين والوهابيين يرتكبون الجرائم بأسلحة ومعدات مصنعة أمريكياً في أقصى نقاط العالم، لا سيما في العراق وسوريا.

وأوصى وزير الدفاع الإيراني وزير دفاع أمريكا بمراجعة تاريخ النزاعات العسكرية للإدارات الأمريكية السابقة أولاً، في فيتنام، والعراق، والصومال، وأفغانستان، وأخيراً في سوريا واليمن، وأسباب محاولات التخلص من المستنقعات المتهورة، والمتعجرفة، التي خلقتها لنفسها، ثم معرفة جذور إتهاماته الحالية.

ونوه الوزير دهقان إلى ضرورة أن يعي وزير الدفاع الأمريكي ومن يسمون بكبار القادة في أمريكا أن عهد وضع اليد على الزناد، والإتهامات، وتلفيق الملفات والتدخل قد ولى، لافتاً إلى أن تصريحات "ماتيس" هدفها هو تحويل الضحية إلى جلاد.

وذكر وزير الدفاع الإيراني أن على وزير الدفاع الأمريكي وباقي القادة الأمريكيين أن ينشغلوا بحل القضايا الداخلية لبلدهم، وأن لا يسعوا إلى خلق أزمة جديدة، وإشعال فتيل الحرب في شبه الجزيرة الكورية والمنطقة.

وأضاف الوزير دهقان أن الشعوب تعي الرسائل الماكرة والقذرة للأعداء جيداً لذا فإن ردود هذه الشعوب غالباً ما تكون متناسبة مع أفعال الأعداء.

وأوضح وزير الدفاع الإيراني ان الشعب اليمني المظلوم الذي تعرض لإعتداء عربي بقيادة السعودية ودعم أمريكي تام، قد وقف حتى الآن بوجه هذا العدوان وداعميه، عبر الإستناد على قدراته وإمكانياته الذاتية، حيث فشل المعتدون لحد اللحظة في تحقيق أهدافهم المشؤومة، مؤكداً أن الشعب اليمني سيواصل هذا النهج حتى تحقيق الإنتصار.

الجدير بالذكر أن وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس كان قد زعم في وقت سابق خلال توجهه إلى السعودية للقاء المسؤولين السعوديين أن الصواريخ التي يطلقها الجيش واللجان الشعبية اليمنية على الأهداف والقواعد العسكرية السعودية هي من صنع إيراني.
/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار