ممثل الولي الفقيه في منظمة الأوقاف والشؤون الخيرية:

"الوحدة الإسلامية" و "محاربة الإستكبار" محورا المسابقات الدولية للقرآن الكريم

رمز الخبر: 1384443 الفئة: ثقافة و علوم
محمدی اوقاف

إعتبر ممثل الولي الفقيه في منظمة الأوقاف والشؤون الخيرية "حجة الإسلام محمدي" المسابقات الدولية للقرآن الكريم أكبر حدث قرآني، قائلاً: إن الوحدة الإسلامية ومحاربة الإستكبار يعتبران من أهم المحاور في هذه المسابقات.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن الدورة الرابعة والثلاثين للمسابقات الدولية للقرآن الكريم بدأت اليوم الأربعاء في مصلى الإمام الخميني (رض) في العاصمة طهران.

وقال ممثل الولي الفقيه في منظمة الأوقاف والشؤون الخيرية ورئيس اللجنة العليا للمسابقات الدولية للقرآن الكريم في كلمة له على هامش الحفل الإفتتاحي للمسابقات: إننا نحمد الله الذي وفقنا مرة أخرى لإقامة الدورة الرابعة والثلاثين للمسابقات الدولية للقرآن الكريم، وإستضافة ممثلي الدول الإسلامية، ونشكر الله الذي وفقنا لإقامة حدث كهذا في ظل نظام الجمهورية الإسلامية الإيرانية، وظل القرآن الكريم.

وأضاف حجة الإسلام محمدي أنه لا يوجد سوى التمسك بالقرآن، ووصايا الإسلام الحنيف، ومحاربة الظلم والإضطهاد، والإستكبار في ظل العمل بالقرآن الكريم في المجتمع الإسلامي الإيراني.

وأشار رئيس اللجنة العليا للمسابقات الدولية للقرآن الكريم إلى شعار المسابقات، قائلاً: إن شعار الدورة الرابعة والثلاثين كان "كتاب واحد، أمة واحدة" حيث إقتبس من آيات القرآن الكريم، كما أن هذه الدورة تمت بحضور 83 دولة إسلامية، لافتاً إلى أن بعض مثل هذه المسابقات يتم إقامته للمرة الأولى  في العالم الإسلامي، حيث أن إقامتها في إيران يعد دليلا على قدرات الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار