البيان الصحفي للإجتماع الثلاثي للخبراء في طهران:

يجب الإهتمام بشكل متزامن بجميع أبعاد الأزمة السورية

رمز الخبر: 1384457 الفئة: ايران
پرچم ایران

أكد البيان الصحفي لإجتماع الخبراء الثلاثي الذي عقد في طهران بحضور روسيا وتركيا حول سوريا على وجوب الإلتفات بشكل متزامن لجميع أبعاد الأزمة السورية.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن إجتماع الخبراء الثلاثي الذي ضم الدول الثلاث (إيران، روسيا وتركيا،) الضامنة لإتفاق وقف إطلاق النار في سوريا، أكد في بيانه الصحفي على ضرورة أن يتم الإهتمام بكافة أبعاد الأزمة الدائرة في سوريا.

وبحث الخبراء الإيرانيون والأتراك والروس في إجتماعهم مشروع الوثائق المقدمة لهم، والمتعلقة بإتفاق وقف إطلاق النار( المعلن في الـ30 من ديسمبر 2016 في سوريا) وتنفيذ هذا الإتفاق، وكذلك عملية تبادل السجناء والمخطوفين.

وقد قدمت وفود متخصصة تابعة للأمم المتحدة حضرت الإجتماع الثلاثي بصفة مراقب، مناقشات تقنية، ومساعدات فنية قيمة.

ويعتبر إجتماع طهران الثلاثي ممهداً لإقامة الدورة الرابعة من المفاوضات الدولية حول سوريا في آستانة في الـ3 والـ4 من مايو/ آيار القادم، حيث إتفقت جميع الأطراف المشاركة في الإجتماع على عقد إجتماع آخر على مستوى الخبراء في الـ2 من مايو، وذلك قبيل عقد الإجتماع رفيع المستوى حول سوريا.

وأعربت وزارة الخارجية الإيرانية في ختام إجتماع طهران  عن أملها عبر التأكيد على ضرورة الإلتفات إلى جميع أبعاد الأزمة في سوريا بشكل متزامن، بما في ذلك البعد العسكري، ومحاربة الإرهاب، والبعد السياسي، وإيجاد حل سياسي للأزمة عبر الإتفاق بين الأطراف السورية – السورية والبعد الإنساني، في أن تكون مفاوضات آستانة، وجميع الجهود الدولية مقدمة لإنهاء الأزمة في سوريا بأسرع وقت ممكن، وأن تكون سبيلاً لمواجهة مؤثرة وشاملة مع الإرهاب بإعتبار هذا الأمر مطلباً دولياً.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار