إيران تعيد تصميم مفاعل "أراك" النووي بالتعاون مع الصين

رمز الخبر: 1384928 الفئة: ايران
نیروگاه هسته‌ای

أعلن المتحدث الرسمي باسم الخارجية الصينية، لو كانغ، أن الصين وإيران توقعان في 23 نيسان/ أبريل في فيينا عقدا لإعادة تصميم مفاعل أراك الإيراني.

وقال المتحدث باسم الخارجية الصينية في مؤتمر صحفي، اليوم: بفضل الجهود الثنائية للصين وإيران فإن شركات البلدين وقعت مؤخرا بالأحرف الأولى عقدا تجاريا في بكين لإعادة تصميم مفاعل "أراك" وتجهيزه بالمعدات الحديثة. وهذا الاتفاق سيتم التوقيع عليه رسميا في الـ 23 نيسان/ أبريل.

كما أشار المسؤول الصيني، إلى أن إيران والسداسية الدولية، سيعقدون اجتماعا دوريا للجنة حول الاتفاق الشامل للبرنامج النووي الإيراني يوم 25 نيسان/أبريل الجاري في فيينا.

وقال المتحدث باسم الخارجية الصينية إن "السداسية وإيران ستعقد في فيينا يوم 25 نيسان/أبريل، الاجتماع السابع للجنة المشتركة حول الاتفاق الشامل".

وكان رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، علي اكبر صالحي، أعلن أن الأسبوع المقبل سيشهد التوقيع في فيينا، على عقد بين بلاده والصين لإعادة تصميم مفاعل أراك وتجهيزه بالمعدات الحديثة، وفقا لنص الاتفاق النووي.

إلى ذلك أعلن الرئيس الإيراني، حسن روحاني، أن مفاعل آراك للماء الثقيل سيكون مفاعلا حديثا للبحوث وفقا لأعلى المعايير العالمية.

الجدير بالذكر أن إيران والسداسية الدولية [الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي بالإضافة إلى ألمانيا] توصلتا يوم 14 تموز/يوليو عام 2015، إلى اتفاق تاريخي خاص بتسوية قضية البرنامج النووي الإيراني التي ظلت عالقة على مدى أعوام عديدة.

ووافقت الأطراف المشاركة في المباحثات آنذاك على خطة العمل المشتركة الشاملة التي كان على إيران تطبيقها لرفع العقوبات الاقتصادية والمالية المفروضة عليها من قبل مجلس الأمن الدولي والولايات المتحدة الأميركية والاتحاد الأوروبي.

ومن بين عناصر الخطة، التي باتت سارية المفعول اعتبارا من يوم 16 كانون الثاني/يناير 2016، إعادة تصميم مفاعل أراك النووي ليتوافق مع مهمته الجديدة في توليد الطاقة.

المصدر: وكالات

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار