منظمة شنغهاي للتعاون تدعو إلى مواصلة المفاوضات السورية

أعلن وزير الخارجية الكازخستاني، خيرت عبد الرحمنوف، اليوم الجمعة، أن منظمة شنغهاي للتعاون تدعو إلى مواصلة المفاوضات السورية، مؤكدا أن تسوية الأزمة لا يمكن إلا أن تكون بطريقة سلمية.

منظمة شنغهای للتعاون تدعو إلى مواصلة المفاوضات السوریة

وقال عبد الرحمنوف، خلال اجتماع مجلس وزراء خارجية منظمة شنغهاي للتعاون في أستانا، اليوم الجمعة: "نأمل بمواصلة المفاوضات حول سوريا بين السلطات والمعارضة، ونعتقد بأن تسوية النزاع الداخلي في سوريا لا يمكن إلا أن تكون بطريقة سلمية".

وأكد وزير خارجية كازاخستان، أنه " من الضروري ضمن هذا السياق الإشارة إلى أهمية عملية أستانا، التي تقدم الظروف اللازمة لإيجاد حل مقبول لجميع الأطراف المعنية في الأزمة السورية، ضمن إطار التوصل إلى اتفاق حول نظام وقف الأعمال القتالية".

يذكر أن منظمة شنغهاي للتعاون هي منظمة دولية، تم تأسيسها في عام 2001 من قبل زعماء كل من الصين وروسيا وكازاخستان وطاجيكستان قرغيزستان وأوزبكستان.

وفي الوقت الحاضر تتمتع أفغانستان وبيلاروس وإيران، ومنغوليا بصفة "مراقب" بينما تتمتع أذربيجان وأرمينيا وكمبوديا ونيبال وتركيا وسريلانكا بصفة "شريك".

وكانت مجموعة خبراء من الدول الضامنة للهدنة في سوريا قد عقدت بمشاركة الأمم المتحدة اجتماعا حول سوريا في الفترة 18-19 نيسان/أبريل في طهران, تمهيدا للقاء الدولي في أستانا يومي 3-5 أيار/مايو القادم".

والجدير بالذكر، أن الجولة الثالثة من المفاوضات حول سوريا جرت في أستانا يومي 14 و15 آذار/مارس الماضي، ولكن خلافا عن الجولتين السابقتين، بغياب المعارضة المسلحة.

المصدر: سبوتنيك

/انتهى/

 

أخبار ذات صلة
الأكثر قراءة الأخبار دولية
أهم الأخبار دولية
عناوين مختارة