الجهاد الإسلامي تدعو إلى توسيع التضامن مع الأسرى المضربين

رمز الخبر: 1394219 الفئة: انتفاضة الاقصي
اسیر فلسطینی

دعت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، إلى مزيد من التضامن مع الأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال الاسرائيلي ، ومساندتهم بكل السبل المشروعة حتى تحقيق مطالبهم العادلة.

وطالب القيادي في حركة الجهاد الإسلامي ببيت لحم، بسام أبو عكر، بحل الأزمات الداخلية بين أطراف الانقسام بالحوار البنّاء والجاد، مراعاة للأسرى الذين دخلوا مرحلة حرجة في إضرابهم المتواصل.

وقال أبو عكر في تصريح صحفي، "ندعو إلى تعميق وزيادة الالتفاف حول أسرانا في إضرابهم العادل عن الطعام ضد سياسة القهر والتعذيب التي تمارسها الحكومة الإسرائيلية بهدف كسر وتركيع الأسير والإنسان الفلسطيني".

وأردف بالقول: "يجب علينا الالتفاف في هذه المرحلة حول أسرانا البواسل والانتصار لألمهم ووجعهم في معركتهم البطولية ضد السجان وضد الاحتلال الغاشم، والتي هي عنوان من عناوين التحدي، ومواجهة السياسات الإسرائيلية بمزيد من الوحدة".

وشدد القيادي أبو عكر على ضرورة البحث عن سبل لحل الأزمات الداخلية بطرق الحوار ومراعاة إضراب الأسرى الذي بات  في مرحلة حرجة.

ووجه أبو عكر التحية لجماهير الشعب الفلسطيني التي تشارك بقوة في إسناد الأسرى، مؤكدا على "ضرورة تصاعد الفعل الشعبي لنصرتهم والإسهام في تحقيق انتصارهم على الجلاد."

جدير بالذكر أن الأسرى في سجون الاحتلال دخلوا إضرابا عن الطعام منذ زهاء أسبوعين، احتجاجا على ما يلاقونه من معاملة سيئة في السجون، وعلى ما يعانونه من ظروف اعتقالية قاسية.

/انتهي /

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار