اللواء باقري لدى لقائه رئيس هيئة أركان القوات السورية المسلحة:

على الشعب السوري الحذر من المؤامرات الأجنبية لإثارة الفتنة في بلاده

رمز الخبر: 1395117 الفئة: ايران
سرلشکر محمد باقری رئیس جدید ستاد کل نیروهای مسلح

دان رئيس هيئة أركان القوات المسلحة الإيرانية اللواء "محمد باقري" لدى لقائه نظيره السوري الإعتداءات الأمريكية والإسرائيلية الأخيرة على سوريا، مشدداً على ضرورة تنمية وتعزيز العلاقة بين القوات المسلحة لكلا البلدين (إيران وسوريا).

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن اللواء باقري إلتقى اليوم الإثنين في العاصمة طهران برئيس هيئة أركان القوات السورية المسلحة العماد علي عبد الله أيوب والوفد المرافق له.

وتهدف زيارة الوفد السوري لطهران إلى تعزيز وتنمية العلاقات بين القوات المسلحة لكلا البلدين، وتوحيد رؤى الطرفين بشأن الظروف السياسية والعسكرية في المنطقة، وكذلك مناقشة آخر التطورات في ساحة الحرب على الإرهابيين في سوريا.

وأثنى رئيس هيئة أركان القوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد باقري خلال اللقاء على المقاومة الباسلة التي أبداها الشعب والجيش السوريين في مواجهة جرائم القوى الإرهابية والتكفيرية، والإعتداءات والتدخلات الإقليمية.

كما ثمنَّ اللواء باقري الإنتصارات الكبيرة التي حققها الجيش السوري وقوات الدفاع الوطني مؤخراً في عمليات تحرير مدينة حلب، وتخليص أبناء بلدتي الفوعة وكفريا المظلومتين من أيدي الإرهابيين.

وشدد رئيس هيئة أركان القوات المسلحة الإيرانية على ضرورة أن يحافظ الشعب السوري على لحمته الوطنية وسلمه الأهلي، ومواصلة الحوار بين أبناء الشعب، داعياً إياه إلى اليقظة إزاء المؤامرات الأجنبية الرامية إلى خلق الفرقة بين أبناء الشعب الواحد.

بدوره قدم العماد علي عبد الله أيوب رئيس أركان القوات المسلحة السورية شرحاً لنظيره الإيراني بآخر التطورات الحاصلة في ساحة المواجهة مع الإرهابيين والتكفيريين والظروف التي تمر بها هذه المواجهة.

وإعتبر أيوب العلاقات السياسية والعسكرية بين دمشق وطهران بأنها في أعلى مستوياتها، معبراً عن تقديره للتضحيات الجسام للشهداء المدافعين عن المقدسات، ودورهم المهم في تحقيق الجيش والشعب السوريين للإنتصارات الكبيرة على الإرهابيين والإعتداءات الصهيونية.

وأكد رئيس أركان القوات المسلحة السورية ان السياسة الحكيمة للجمهورية الإسلامية الإيرانية في دعم السلام والإستقرار في المنطقة والعالم الإسلامي، وإحترام الوحدة والسيادة الوطنية لدول المنطقة، تحظى بتقدير الدول المستقلة وأحرار العالم.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار