من أجل المشاركة في المناظرة الثانية؛

بدء توافد مرشحي الرئاسة الى مؤسسة الاذاعة والتلفزيون

رمز الخبر: 1398572 الفئة: ايران
نامزدها

بدء مرشحو انتخابات رئاسة الجمهورية الاسلامية الايرانية بالتوافد الى مؤسسة الاذاعة والتلفزيون من أجل المشاركة في المناظرة الثانية التي تجمعهم اليوم الجمعة.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن المرشحين لانتخابات الرئاسة بدؤا بالتوافد الى مؤسسة الاذاعة والتلفزيون من أجل المشاركة في المناظرة الثانية التي تجمعهم بعد حوالي ساعة واحدة من الآن، والتي ستنقل مباشرة عبر القناة الاولى الايرانية.

وبالفعل فقد وصل المرشحون اسحاق جهانغيري، محمد باقر قاليباف، السيد ابراهيم رئيسي والسيد مصطفى هاشمي طبا ومصطفى ميرسليم الى مؤسسة الاذاعة والتلفزيون.

المرشّح اسحاق جهانغيري قال لدى دخوله إلى مؤسسة الاذاعة والتلفزيون بأنه جدي في المناظرات وسيقوم بطرع مواضيع يراها مهمة للبلاد ومستقبلها.

فيما قال السيد رئيسي إن المصداقية هي الاساس المهم في أي خطاب، حيث يجب أن يلمس الشعب هذه المصداقيّة.

وستبدأ المناظرة عند الساعة الرابعة والنصف بالتوقيت المحلي لطهران (بعد أقل من ساعة) وستتناول مواضيع سياسية وثقافية.

المرشح محمد باقر قاليباف اعتبر أن مناظرات الانتخابات الرئاسية الحالية تختلف عن سابقاتها، مشددا على ضرورة الإنصاف في إعطاء المرشحين الوقت المتساوي لإبدء آرائهم.

أما مصطفى هاشمي طبا قال إنه لا يملك أي تكتيك خاص في المناظرة وقال: "ببساطة أجيب على السؤال الّذي يوجّه الي"، معتبرا أن المصداقية هي ما يتمناها الشعب خلال المناظرات.

وفي هذا السياق أشار المرشح ميرسليم إلى أن موضوعات المناظرة هذه هي سياسية وثقافية وقال:"تكتيكي يعتمد على موضوع المناظرة، آمل أن يساعد ذلك الشعب في عملية الانتخاب. كان يمكن أن تكون المناظرة السابقة أفضل".

الرئيس حسن روحاني والمرشح لانتخابات رئاسة الجمهورية كان آخر الواصلين ودعا إلى توخّي الدقة في نقل الأقوال لكي تكون مناظرة حضارية.

/انتهى/

    المواضيع ذات الصلة
    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار