خلال المناظرة الثانية /5

عن ماذا تحدّث المرشح هاشمي طبا خلال المناظرة الثّانية؟

رمز الخبر: 1398715 الفئة: ايران
هاشمی طبا

اعتبر المرشّح لانتخابات الرئاسية هاشمي طبا أن السياسة الخارجية لايران يجب أن تركز على مبدأ التعامل الحسن بين إيران والبلاد التي تعترف بها الجمهورية الاسلامية الإيرانية رسميًّا.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن المرشّح هاشمي طبا وخلال سؤال مقدم برنامج المناظرة حول أولويات السياسة الخارجية لحكومته، وعن الخطوات التي سوف يتخذها في مواجهة الارهاب في حال فوزه في الإنتخابات الرئاسية القادمة، اعتبر أن أولويات السياسة الخارجية يجب أن تتركز على حفظ مصالح الجمهورية الاسلامية الإيرانية والتعامل الحسن مع الدول التي تعترف بها ايران بشكل رسمي وقال: "طبعا الأمر يرتبط بتعامل الدول معنا".

وفيما خص دول الجارة قال أنّه يجب التعامل معهم بما يحفظ عزة واقتدرا البلد.

المرشّح جهانغيري وفي نقده الذي قدمه على كلام هاشمي طبا قال إن السياسة الخارجية يجب أن تستفيد من كل القدرات الموجودة في البلد.

أما السّيد رئيسي اعتبر السياسة الخارجية للبلاد يجب أن تبنى حسب أولويات البلاد الحالية وقال: "أولوية البلاد اليوم هي الاقتصاد المقاوم، ويجب أن تكون سياستنا الخارجية على هذا الاساس".

إلى ذلك فقد اعتبر قاليباف أن الحكومة يجب أن تكون على اطلاع بما يحدث في العالم بقدر اطلاعها على الأمور الداخلية وأضاف: "الدبلوماسية يجب أن تركز على دبلوماسية التفاوض الى جانب الدبلوماسية العامة كما يجب التركيز على الدبلوماسية الاقتصادية".

وفي هذا السياق انتقد المرشّح ميرسليم كلام المرشح هاشمي طبا الّذي لم يتحدث فيه عن كيفية مواجهة الارهاب وأداء حق الشهداء الّذين دافعوا عن ايران.

المرشح حسن روحاني قال أنه يجب الاستفادة من القدرة الدبلوماسية لحفظ المصالح الأمنية الايرانية وأشار إلى عمل حكومته ولفت أنّها اعتمدت على هذه القدرة للتوصل الى الاتفاق النووي الّذي حافظ على المصالح الوطنية.

/انتهى/

    المواضيع ذات الصلة
    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار