رئيس منظمة الحج والزيارة الايرانيّة

نبحث استئناف إيفاد حملات الزوار الى سوريا

رمز الخبر: 1399113 الفئة: ايران
حرم حضرت زینب

أشار رئيس منظمة الحج والزيارة الايرانيّة أن المنظمة درست الجوانب العامة لايفادحملات الزّوار إلى سوريا مجددا، معتبرا أنّه في حال تم التأكّد من الوضع الأمني، فالمنظمة على استعداد لاستئناف حملاتها الى سوريا.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أنّ رئيس منظمة الحج والزيارة حميد محمدي لفت إلى ارتفاع نسبة الزوار الايرانيين لزيارة العتبات المقدسة وقال:"نلاحظ الحماس الذي يرتفع عاما بعد آخر لزيارة العتبات المقدسة وقد تجلّى ذلك في الحضور اللافت للزوار الإيرانيين في مراسم أربعين الإمام الحسين (ع)".

وأضاف:"ارتفع عدد زوار الأربعين من حوالي 200 ألف شخص شاركوا في هذه المراسم من العام 2012 إلى حوالي 2.5 مليون زائر خلال العام 2016 ".

ولفت إلى أن المنظمة تملك برنامجا من أجل إيفاد مليون زائر إلى العتبات المقدسة خلال العام الجاري.

محمدي اعتبر أن إلغاء تأشيرة الدخول بين إيران والعراق سيساهم في نهاية المطاف الى زيادة عدد الزوار الايرانيين الى العراق وقال:"لدى الجمهورية الاسلامية الرغبة الكاملة بإلغاء تأشيرات الدّخول، وتسعى بشكل جدّي لإلغاء التأشيرات لزوار العتبات المقدسة".

وحول حملات الزوار الى سوريا كشف رئيس منظمة الحج والزيارة إلى أن وزارة السياحة السورية راسلت الجهات المعنية من أجل استئناف حملات الزوار الى سوريا مستندة إلى توفير المناخ المناسب لهذه الحملات.

محمدي أشار إلى أن الزوار من لبنان والعراق والدول المحيطة بالخليج الفارسي يقومون بحملات لزيارة العتبات المقدسة في سوريا وقال:"ندرس الجوانب العامة من أجل إيفاد حملات الزوار الايرانيين الى سوريا، وفي حال التأكّد من الوضع الأمني، فنحن على استعداد لاستئناف الحملات الى سوريا".

ونوّه إلى أنه بالاستناد إلى الامكانات الموجودة فإنّه يجب إجراء مزيد من الدراسة خاصة فيما يتعلّق بتأمين الوضع الأمني للزوار واختتم قائلا:"إذا ما توصّلنا إلى نتيجة نهائية فمن المفترض أن نستأنف إيفاد الحملات بعد شهر أيلول المقبل".

/انتهي/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار