المرشح رئيسي: أمن البلاد مرهون بوعي العلماء من أهل السنة والشيعة

رمز الخبر: 1399185 الفئة: ايران
مستند رئیسی

اعتبر المرشّح لانتخابات رئاسة الجمهورية السيد ابراهيم رئيسي أن أمن البلاد مرهون بوعي العلماء والمثقفين من أهل السنة والشيعة.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن المرشّح لانتخابات رئاسة الجمهورية شارك في مؤتمر عام جمع علماء أهل السّنة من كل أنحاء البلاد صباح اليوم السبت في العاصمة الايرانية طهران وأشار إلى الوحدة التي تجمع بين السنة والشيعة في ايران هي واحدة من المفاخر الكبيرة للانسجام والوحدة الوطنية التي تحققت بفضل القرآن، الثورة الاسلامية، إرشادات العلماء وتواجد الشعب في الميادين.

ولفت السّيد رئيسي إلى أن الأمن في البلاد مرهون بوعي العلماء والمثقفين من أهل السنة والشيعة، كما وأشاد بدور علماء السنة الّذين يدعون الشعب للتحلي بالوعي لكي لا يستطيع الأعداء من توجيه صفعة للأمن القومي الموجود في إيران والّذي لا يعجبهم.

وأكّد المرشح لانتخابات رئاسة الجمهورية على أهمية دور العلماء من أجل تجنّب الوصول إلى التطرف والانحراف.

ونوّه رئيسي إلى أن بعض المشاكل الاقتصادية الموجودة في البلاد من قبيل بطالة المتخرجين، ومشاكل الانتاج، غير لائق بهذا البلد وقال:"نملك الكثير من الموارد والثروات في البلاد، يجب استغلالها بشكل جيد، وعبر الادارة الجيّدة يمكن الاستفادة منها بشكل كامل ".

السيد رئيسي عدّد بعض المشاكل في البلاد وقال انه يجب إدارة المرافق في البلاد بشكل جيّد عبر الادارة الجهادية لرفع هذه المشاكل.

وأشار المرشّح لانتخابات رئاسة الجمهوريّة إلى أنّه يجب تغيير الواقع إلى الأفضل ولمصلحة جميع من يحمل الهوية الوطنية الايرانيّة بغض النظر عن انتماءاته السياسية والحزبية والقوميّة.

/انتهي/

    المواضيع ذات الصلة
    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار