نائب وزير النقل حول تقرير رويترز

ايران هي التي ألغت اتفاقية مع شركة فرنسية وليس العكس

رمز الخبر: 1399462 الفئة: اقتصادية
اصغر فخریه کاشان

أكّد نائب وزير النقل وبناء المدن أصغر فخريه كاشان أنّه لم يتم توقيع أي عقد مع الفرنسيين من أجل تطوير مطار الامام الخميني، مشيرا الى إلغاء الاتفاقية مع الشركة المتعهدة الفرنسية لبناء صالة ركاب جديدة في المطار بسبب عدم التزامها بتعهداتها.

وأشار نائب وزير النقل وبناء المدن أصغر فخريه كاشان في حديثه مع مراسل وكالة تسنيم الدولية الى التقرير الّذي نشرته وكالة رويترز حول إلغاء عقد لتطوير مطار الامام الخميني عبر إنشاء صالة ركاب جديدة وقال:"لا يوجد أي عقد مع الفرنسيين حول تطوير مطار الامام الخميني، لكنه تم الغاء اتفاقية وقّعناها معهم منذ 3 أشهر".

وحول أسباب إلغاء الاتفاقية لفت أصغر فخريه كاشان إلى أنّه توجّب على الطرف أن يقوم بعدد من الأعمال وأن يقدم اقتراحات الى ايران، وتابع:"عندما لم يلتزموا بتعهداتهم، أقدمت على إلغاء هذه الاتفاقيّة".

وأضاف:"تم تمديد هذه الاتفاقية لمدة 3 أشهر في السّابق، لكن اقتراحات الطرف الفرنسي لم تكن مقبولة، وعلى هذا الأساس تم الغاء هذا التعاون".

نائب وزير النقل وبناء المدن أشار إلى أن الإتفاقية احتوت على بند يعتبر هذه الاتفاقية لاغية إذا لم تتحوّل إلى عقد خلال فترة محددة.

/انتهي/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار