ترامب يستهدف المراكز الدينية والعقائدية في العالم

قال المستشار الاعلى لقائد حرس الثورة الاسلامية االعميد خسرو عروج ان اقوال الرئيس الأمريكي حول إقامة الندوات والمؤتمرات السياسية التي يقيمها في المراكز الدينية للعالم بأنها تهدف إلى تجنّب الحرب، ليست إلّا ادعاءات.

خسرو عروج

وأفادت وكالة تسنيم الدولية أن المستشار الأعلى لقائد حرس الثورة الاسلامية العميد خسرو عروج شارك في مهرجان تكريم عدد من الشهداء وأشار إلى أن أقسى انواع الحروب هي التي تحدث ضد أشخاص مختلفين يمتلكون هدفا مشتركة حيث تستخدم أنواع مختلفة من الأسلحة وتكتيكات متفاوتة، وأضاف:"مهما كانت الحروب قاسية وصعبة، فإن الجمهورية الاسلامية التي تقف دائما بوجه الظلم وإلى جانب المظلومين ستنتصر في النهاية بفضل الهمة العالية لرجال الاسلام".

وأشار المستشار الأعلى لقائد حرس الثورة الاسلامية إلى أن الهجوم على حدود وثغور عقائد الشعوب عادة ما تكون حربا طويلة جدا.

وفيما خص الندوات السياسية للرئيس الأمريكي في مكة والمدينة والطائف لفت العميد عروج إلى أن ترامب يستهدف الحدود والثغور العقائدية للمسلمين من خلال ندواته السياسية في المراكز الدينية والعقائدية في العالم.

وأضاف:"تصريحات ترامب بأن هذه الندوات هو من اجل تجنب الحرب ليست الا ادعاء لا أكثر".

وفي هذا السّياق نوّه المستشار الأعلى للحرس الثوري الى أن الأعداء يعترفون بعجزهم في مواجهة الجمهورية الاسلامية الايرانية وقال:"الأعداء مذهولون من القدرات التي يتمتع بها المجاهدون".

/انتهي/

أهم الأخبار الأمن والدفاع
أهم الأخبار