الدقاق: الحضور الملحمي جعل سلطة البحرين تعيد حساباتها

أكد مدير الحوزة البحرانية في مدينة قم المقدسة، الشيخ عبدالله الدقاق أن شعب البحرين حسم المعادلة وأثبت أن الجماهير دائما أقوى من الطغاة، وان حضورهم دفع السلطة لتأجيل المحاكمة، نافيا وجود أي اتصالات مع السلطة.

الدقاق: الحضور الملحمی جعل سلطة البحرین تعید حساباتها

وفي تصريح خاص لوكالة تسنيم الدولية للأنباء، قال سماحة الشيخ الدقاق تعليقا على تأجيل النطق بالحكم على الشيخ عيسى قاسم: "النظام تراجع أمام السيل البشري الهادر من أبناء شعبنا الكريم الذين تواجدوا أمام منزل سماحة آية الله المجاهد الشيخ عيسى أحمد قاسم".

واضاف: بيان علماء البحرين دعا الى النفير العام في مختلف المدن والقرى في البحرين، فمن الطبيعي أن تحسب السلطة حسابا للاستنفار العام لأبناء شعبنا الكريم".

وتابع: "أقبل هذه الوجوه الطيبة  التي خرجت في مسيرات سلمية وارتدت الأكفان، انهم حسموا المعادلة وأثبتوا أن الجماهير دائما أقوى من الطغاة وقد تجسد بيت الشعر الذي يقول: "إذا الشعب يوما أراد الحياة، فلا بد أن يستجيب القدر، ولا بد لليل أن يجلي، ولا بد للقيد ان ينكسر".

الدقاق: إذا الشعب يوما أراد الحياة، فلا بد أن يستجيب القدر

 

وأكد: "ان التواجد الشعبي والجماهيري وهذا الحضور الملحمي هو الذي جعل السلطة تعيد حساباتها وتاجيل الجلسة خطوة جيدة ومناسبة ونأمل أن تعود السلطة الى رشدها لاتخاذ خطوات من شأنها كسب الشعب البحريني في البحرين وليس من شأنها مواجهة الشعب في البحرين".

الدقاق: لا اتصالات مع السلطة

وعلى صعيد متصل نفى الشيخ الدقاق وجود أي اتصالات مع السلطة، واكد أنه "بالنسبة الى المعارضة لا توجد اتصالات مباشرة أو غير مباشرة مع السلطة، وأنفي ذلك جملة وتفصيلا".

وأوضح: "بعض المحسوبين على السلطة ادلوا بتصريحات قد يُفهم منها أنه توجد تحركات من هنا وهناك، ولكن أؤكد أن الاتصالات مقطوعة بين السلطة والمعارضة وهذا بإرادة السلطة، والسلطة هي التي قطعت جميع الاتصالات، ونأمل إن شاء الله أن تدرس السلطة خياراتها من جديد وأن تدعو الى خطوات من شأنها حلحلة الوضع لا تأزيم الوضع، فالتأزيم والتصعيد ليس من صالح الجميع".

/انتهى/

أخبار ذات صلة
الأكثر قراءة الأخبار الصحوة الاسلامية
أهم الأخبار الصحوة الاسلامية
عناوين مختارة