في اتصال هاتفي؛

وزير الداخلية يطالب باكستان باتخاذ اجراءات رادعة وعاجلة في الحدود المشتركة

رمز الخبر: 1401857 الفئة: ايران
رحمانی فضلی

طالب وزير الداخلية الايراني رحماني فضلي الحكومة الباكستانية باتخاذ اجراءات عاجلة ورادعة في الحدود المشتركة بين البلدين لمنع تسلل الارهابيين والاشرار والحيلولة دون تهريب المخدرات وتسلل الرعايا الافغانيين عبر الحدود الباكستانية.

وأفادت وكالة تسنيم  الدولية للانباء ، ان  "رحماني  فضلي" أكد  في اتصال هاتفي مع نظيره الباكستاني " نثار علي خان " ان الهجوم الإرهابي في ميرجاوه والذي أدى إلى استشهاد عدد من قوات حرس الحدود الايراني  يتعارض مع توقعات العلاقات الودية القائمة بين  طهران واسلام اباد، معربا عن استعداده لتشكيل  اللجنتين الامنية والحدودية بين البلدين.

ووجه وزير الداخلية الايراني الدعوة لنظيره الباكستاني لزيارة طهران وقال: نحن مستعدون  لعقد اجتماع التعاون في المجالات الامنية والاقتصادية والحدودية على وجه السرعة.

ودعا رحماني فضلي الى تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري الحدودي  بين البلدين سيما  في سوق "ريمدان" واجراء المباحثات بهذا الشان وقال: ان التعامل الاقتصادي في المناطق الحدودية بامكانه  ان يؤدي الى  احلال الامن المستديم  في الحدود المشتركة ، الا أن الاحداث التي تقع في هذه الحدود  تزعزع أسس التعاون الاقتصادي والتجاري والامني بين البلدين.

من جانبه اعرب وزير الداخلية الباكستاني في الاتصال  عن أسفه لحادث ميرجاوه الحدودي وقال: انا اطمئنكم انه وفقا لأوامر رئيس الوزراء  خلال لقائه الاخير مع وزير الخارجية الايراني ، فاننا نرغب بدفع كافة الاتفاقيات بين البلدين الى الامام  وعقد اجتماع ثنائي  لمتابعة  مجالات التعاون في القائمة المتفق عليها .

واكد بالقول: ان رئيس الوزراء الباكستاني أصدر أمرا  خاصا  كلفني فيه شخصيا بتنفيذ الاتفاقيات الثنائية.

/انتهى/

 

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار