خلال جولته في محافظة خوزستان؛

رئيسي: العمل الجهادي كفيل بحل مشاكل البلاد الاقتصادية

رمز الخبر: 1401986 الفئة: ايران
سفر سید ابراهیم رئیسی به خوزستان

اعتبر المرشح لانتخابات رئاسة الجمهورية ابراهيم رئيسي أن إيران بلد يزخر بالثروات، إلّا أن الاستفادة بشكل جيّد منها يتطلب عملا جهاديّا وجهودا حثيثة.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن المرشح لانتخابات رئاسة الجمهورية حجة الاسلام السيد ابراهيم رئيسي تفقد عصر اليوم محافظة خوزستان (جنوب غرب البلاد) حيث استقبله حشد غفير من أهالي المحافظة.

رئيسي استذكر فترة حرب الدفاع المقدسة (الحرب المفروضة من قبل النظام البعثي الصّدامي على إيران) التي كانت خوزستان إحدى ساحاتها، وقدّم التحية لأرواح الشهداء الّذين سقطوا على هذه الأرض كما وحيّا نخوة أهالي المحفظة الّذين صدوا اعتداءات العدو على أراضي البلاد.

كما وأشار رئيسي إلى المنابع والثروات التي تتمتّع بها المحافظة من الموارد المائية والزراعية الى مختلف الصناعات الاستراتيجية كذلك امتدادها الاستراتيجي حتى مياه الخليج الفارسي وقال:"محافظة خوزستان من الأقطاب الأساسية لاقتصاد البلاد".

المرشّح لانتخابات رئاسة الجمهورية انتقد دور حكومة الرئيس روحاني اتجاه أهالي المحافظة الّذين يعانون كباقي المحافظات من البطالة والوضع الاقتصادي الصّعب، وأشار في هذا السياق إلى مشكلة السكن، إضافة إلى مشكلة العواصف التّرابية التي عانت منها خوزستان في الفترة الأخيرة على الرغم من ثرواتها.

وأضاف:"لن يقبل الشعب بعد الآن الوضع الإقتصادي وواقع البطالة المتواجد في البلاد بسبب سوء الادارة للحكومة الحالية، ونعتقد بضرورة تغيير الواقع الحالي للبطالة والفقر".

رئيسي  أشار إلى الرواتب الضخمة التي يستلمها بعض المسؤولين، منتقدا تصريحات روحاني التي أنتقد فيها الطرح الذي قدمه رئيسي لزيادة المساعدات الحكومية للفقراء ثلاثة أضعاف، حيث اعتبر روحاني أنه لا يمكن زيادة هذه المساعدات بهذه النسبة، وقال: "كيف يمكن أن يتحصل البعض على رواتب خيالية بينما لا نستطيع مضاعفة المساعدات الحكومية للطبقات المحرومة".

وتطرق رئيسي خلال تصريحاته إلى إمكانية توفير 400 ألف فرصة عمل في المجال الإفتراضي (الانترنت، الشبكات الاجتماعية ...)، وفيما خص الفرص الإقتصادية التي يمكن توفيرها من خلال الاستفادة من الشواطئ البحرية أشار رئيسي إلى إمكانية الإستفادة القصوى من هذه الشواطئ التي تتمتع بها الكثير من محافظات البلاد كما الحال في أوروبا.

رئيسي لفت إلى ضرورة الاستفادة الجيدة من امكانات البلاد وأضاف: "كل ما أتكلم عنه في هذا المجال هو نتيجة بحوث تخصصية في مختلف المجالات".

المرشح لانتخابات رئاسة الجمهورية نوّه الى أن إيران بلد غني، وفي هذا السياق شدّد على ضرورة العمل الجهادي وبذل الجهود من أجل الاستفادة الجيدة والمأمولة من إمكانات البلد وثرواته.

وتوجّه رئيسي في الختام بالخطاب الى الرئيس روحاني داعيّا ايّاه الى التخلّي عن مبدأ التخويف من المنافسة لصالح إعطاء الناس أجوبة على أسئلتهم.

/انتهى/

    المواضيع ذات الصلة
    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار