سياسي بريطاني ينتقد توجهات ترامب الخارجية

رمز الخبر: 1405578 الفئة: دولية
جیریمی کوربن

انتقد زعيم حزب العمال البريطاني المعارض، جيريمي كوربن، مواقف الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، من سوريا وإيران وكوريا الشمالية في إطار حملة الحزب في الانتخابات البرلمانية.

وقدم زعيم المعارضة العمالية البريطاني أمام مركز التحليل "شاتهام هاوس" في العاصمة البريطانية لندن، برنامجا يركز على إعطاء الأولوية للدبلوماسية.

واعتبر برنامج كوربن الدفاعي أن العالم يصبح "أكثر خطورة"، بسبب النزاعات المسلحة والتغيرات المناخية وأزمة اللاجئين و"التفاوت الكبير في مستويات المعيشة" في العالم.

كوربن معروف بعدائه لإسرائيل والغرب تجاه فلسطين والدول العربية، ومعارضته للاجتياح الأمريكي للعراق، انتقد بشدة مواقف ترامب وإصراره على "تأجيج النزاع في كوريا الشمالية، وقصف سوريا بشكل منفرد، ومعارضته الاتفاق النووي مع ايران".

وقال كوربن: "لا بد من التوقف عن مد اليد إلى دونالد ترامب.. تيريزا ماي تنصاع لرغبات الرئيس الأمريكي.. انتظار معرفة اتجاهات الريح من واشنطن ليس المؤشر على زعامة قوية، كما أن الانصياع لإدارة ترامب ليس مؤشرا على استقرار قادم"، منتقدا بشكل ضمني شعار رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي "زعامة قوية ومستقرة".

كما دعا المعارض البريطاني إلى إعادة صياغة العلاقات الدولية بحيث تبنى على أساس الحوار والاحترام المتبادل وعدم التدخل في شؤون الدول الأخرى، وتابع قائلا: "أنا مستعد للقبول بتدخل عسكري في بعض الظروف كملاذ أخير، ولكن في إطار الالتزام بالقوانين الدولية".

المحافظون بدورهم سارعوا إلى انتقاد خطاب المعارض العمالي كوربن على لسان سكرتير الدولة، مايك بنينغ، بالقول: "لقد أمضى جيريمي كوربن كل حياته عاملا على نزع سلاح المملكة المتحدة، وها هو اليوم يدعي بأنه قادر على حمايتنا. هذا كلام فارغ".

المصدر: روسيا اليوم

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار