الفايننشال تايمز..

الكونغرس الأمريكي يدرس فرض حظر على الرئيس اللبناني

رمز الخبر: 1405659 الفئة: دولية
میشال عون

أوردت صحيفة الفايننشال تايمز البريطانية تقريرا يشير إلى أن أعضاء في الكونغرس الأمريكي يجهزون مشروع حظر جديد يشمل الرئيس اللبناني ميشال عون.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن أعضاء في الكونغرس الأمريكي ووفقا لوسائل إعلام عالمية يبذلون جهودهم من اجل سن قوانين حظر في الكونغرس الأمريكي تشمل الرئيس اللبناني ميشال عون ورئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري.

ونشر الصحافي في جريدة الفايننشال تايمز "ديفيد غارنر" تقريرا له تطرّق فيه إلى ما سمّاه "توازن القوى الهش في الشرق الأوسط".

الصحافي في الجريدة البريطانية أشار إلى خطط ترامب لمراجعة السياسات الأمريكية اتجاه ترامب معتبرا أن الأخير سيعمد في سياساته المقبلة إلى ممارسة مزيد من الضغوط على طهران.

وأضاف غارنر:"رفع الحظر المفروض المتعلّق بالبرنامج النووي لها في العام الماضي، لكن الخزينة الأمريكية لا تزال تحتفظ بحظر ثانوي قويّ على أشخاص ومؤسسات تتهمهم واشنطن بدعم الارهاب".

وحسب خبراء، فإن واشنطن تسعى إلى تعزيز اللائحة السوداء لتشمل مزيد من المؤسسات المرتبطة بايران وحزب الله.

وتابع الصحافي:"بالمحصلة العامة فإن هذه الجهود لفرض حظر جديد يمكن أن يساهم في الغاء الاتفاق النووي من طرف واحد، الموضوع الّذي يتم مناقشته اليوم ويعتبر أساسا في الانتخابات الرئاسية في ايران".

ويشير آدم سميث مساعد الرئيس الأمريكي السّابق في مجال الحظر إلى أنّه في حال لم يكن للإتفاق النووي النتائج الاقتصادية المرجوّة فسيزول حتما.

وأكمل غارنر في مقاله مشير إلى نيّة رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النوّاب الأمريكي بفرض حظر على حلفاء حزب الله في لبنان.

وفي هذا السياق نوه الصحافي البريطاني الى أن هذا الحظر من المفترض ان يشمل رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون ورئيس مجلس النواب اللبناني نبيه برّي.

واختتم غارنر مقالته معتبرا أن أي خطوة أمريكية ضد إيران لن تمنعها في إكمال مسيرها نحو الأمام.

/انتهى/

    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار