المرشح قاليباف: الشعب أساس النهوض بالاقتصاد

رمز الخبر: 1406340 الفئة: ايران

أكّد المرشح الرئاسي محمد باقر قاليباف على أن مساعدة الشعب لحكومته سوف تمكّنه من النهوض باقتصاد البلاد.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن المرشّح لانتخابات رئاسة الجمهورية محمد باقر قاليباف كان ضيفَ برنامجٍ حواريّ مساء السبت بث من قبل القناة الثانية للتلفزيون الإيراني حيث أشار إلى أن الأزمة الاقتصادية في البلاد قوامها ثلاثة مشاكل أساسية وهي البطالة والركود وغلاء المعيشة.

قاليباف اعتبر أن هذه المشاكل مرتبطة ببعضها البعض والواحدة منها تلقي بثقلها على الأخرى وأضاف: "برامج المرشحين يجب أن تتطابق مع الرؤية المستقبلية للبلاد خلال الأعوام الـ 8 المقبلة كوثيقة وطنية أقرّت في قبل مجلس الشورى الاسلامي (البرلمان)".

المرشّح الرئاسي اعتبر أن توفير 5 ملايين فرصة عمل كخطوة أساسية وضرورية في برنامجه الرئاسي تعتمد على هذه الرؤية المستقبلية للبلاد.

ولفت قاليباف إلى أهمية طريقة إدارة البلاد منوها إلى أن الإدارة الحالية لشؤون البلاد قديمة ويجب القيام بالإصلاحات اللازمة وتحديثها لتتماشى مع الواقع.

ونوّه قاليباف إلى أن قطاع السياحة من أهم القطاعات التي يمكن أن يوفر فرص عمل وقال: "هذا القطاع يمكن أن يوفر أكثر من مليون فرصة عمل كحد أدنى".

وانتقد المرشّح الرئاسي الأحاديث التي تطلقها الحملات الانتخابية الدّاعمة لحكومة الرئيس روحاني بأن معدل التضخم في البلاد هبط إلى ما دون العشرة بالمئة، داعيا الناس الى أن يحكموا على نسبة غلاء المعيشة التي طرأت عليهم خلال السنوات الماضية ليطابقوها مع نسبة التضخم المعلنة من قبل الحكومة.

المرشّح لرئاسة الجمهورية نوّه إلى أن برنامجه الرئاسي سيعيد الازدهار الى الاقتصاد الوطني وسيخفف من غلاء المعيشة في البلاد.

وفي القطاع المصرفي شدد قاليباف على ضرورة اعتماد نظام رقابة شفاف في سبيل تعزيز الأمن المالي للمودعين كخطوة صحيحة لإصلاح القطاع المصرفيّ.

كما وأكّد عمدة مدينة طهران والمرشّح لرئاسة الجمهورية إلى إمكانية حكومته من مضاعفة واردات العملة الصعبة إلى البلاد.

قاليباف شدد في نهاية البرنامج الحواري على إمكانية النهوض باقتصاد البلاد عبر مساعدة الشعب في كافة الميادين والاستفادة من طاقات الشباب وإمكانات البلاد بالشكل المثاليّ.

/انتهى/

    المواضيع ذات الصلة
    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار