المرشّح رئيسي يتقدم بالشكر من قاليباف على "خطوته الثورية"

تقدّم المرشح لانتخابات رئاسة الجمهورية ابراهيم رئيسي بالشكر من المرشح محمد باقر قاليباف على الخطوة الثورية التي أقدم عليها بانسحابه من السباق الرئاسي لصالح حكومة ’’الكرامة والعمل‘‘ التي ينوي تشكيلها في حال فوزه بالانتخابات الرئاسيّة.

المرشّح رئیسی یتقدم بالشکر من قالیباف على "خطوته الثوریة"

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن المرشّح الرئاسي حجة الاسلام السيد ابراهيم رئيسي قصد اليوم محافظة ومدينة أصفهان حيث ألقى خطاب في حشود غفيرة من الناس في ساحة الامام الخميني (ره) ضمن الفعاليات الانتخابية لحملته الرئاسية.

المرشّح رئيسي تقدم بالشكر من أهالي المحافظة الّذين تحملوا الصعاب حسب وفق ماقال، معتبرا أن وقفات الشعب الإيراني وتواجده في الميادين بكل وعي وبصيرة هو ما أبعد شبح الحرب عن البلاد.

رئيسي أعاد انتقاداته لحكومة الرئيس روحاني في ملفات الفساد والبطالة والتهريب وأشار إلى أن الشعب الايراني ينتظر من الحكومة المقبلة تقديم ما يليق به من توفير فرص للعمل ومكافحة للفساد والتهريب. 

و خاطب رئيسي الحشود معتبرا أن البلاد اليوم تحتاج الى حكومة ثورية تستطيع ان تستفيد من الاتفاق النووي وتصرفه بما يلبي حاجات الشعب الايراني. وأضاف: "شعارنا اليوم هو لا عودة الى الوراء ولا التمسك بالوضع الحالي".

وانتقد تصرّفات الحكومة الحالية التي تنتهج مسئلة التخويف من المنافس وتبني الجدران بينها وبين الشعب قائلا: "الشعب ينتظر تغيير الواقع الحالي". المرشّح لانتخابات رئاسة الجمهورية أشار إلى أن حكومة العمل والكرامة التي ينوي تشكيلها في حال فوزه بالانتخابات الرئاسيّة لا تقبل بأن يكون المسؤول فيها الّذي يعمل في خدمة الشعب بأن يكون تاجرا أو لديه أي عمل آخر يلهيه عن مسؤوليته أو أن يستغل منصبه لمصلحته الشخصية.

رئيسي اعتبر أنه لا ينافس الحكومة الحالية أو رموزها لأن ما يشكل منافسا لها هو عملها على مدى الأربعة سنوات التي مضت وأضاف: "أنا منافس ضد الفساد الاداري والعجز".

وحول انسحاب المرشّح محمد باقر قاليباف من السباق الرئاسي لمصلحته  لفت رئيسي الى كلام قائد الثورة الاسلامية الامام الخامنئي حيث أشار في خطاب له أن الانسان الثوري هو الانسان الّذي يتخذ القرار المناسب في الوقت المناسب وقال: "أتقدم بالشكر للدكتور العزيز محمد باقر قاليباف الّذي انسحب لمصلحة حكومة العمل والكرامة في الوقت المناسب".

ونوّه رئيسي إلى انّه سيستفيد من الامكانات الشخصية والادارية للمرشح المنسحب محمد باقر قاليباف وفريقه المساعد في حكومة العمل والكرامة التي ينوي تشكيلها.

المرشّح لانتخابات رئاسة الجمهورية وجّه كلاما الى الرئيس الحالي حسن روحاني قائلا له: "تعلم أن قلبي مليء بالأسرار، ولن يستطيع أحدا منافستي إذا ما قررت أن أفصح عن مكنونات قلبي".

وكان علي نيكزاد مدير الحملة الانتخابية  للمرشح ابراهيم رئيسي قصد مركز الحملة الانتخابية للمرشح المنسحب محمد باقر قاليباف والتقى مديرها ،محمد دهقان، حيث قدم له الشكر على هذه الخطوة الثورية، وتقرر إنشاء حملة انتخابية مشتركة يرأسها دهقان تحت عنوان حملة الكرامة والفعالية الانتخابية.

/انتهى/

المواضيع ذات الصلة
أخبار ذات صلة
المواضيع ذات الصلة
الأكثر قراءة الأخبار ايران
أهم الأخبار ايران
عناوين مختارة