المرشّح جهانغيري: الانتخابات تعزز الحوار

رمز الخبر: 1409340 الفئة: ايران
جهانگیری

عدّد المرشّح الرئاسي اسحاق جهانغيري انجازات حكومة الرئيس روحاني في سياق برنامجه الانتخابي معتبرا أن الانتخابات هي أمر مهم لما تفتح من آفاق حوار بين الأطراف.

وأفادت وكالة تسنيم الدولية للأنباء أن المرشح لانتخابات رئاسة الجمهورية اسحاق جهانغيري كان ضيف برنامج حواري على احدى قنوات التلفزيون الإيراني حيث أفصح عن عدد من برامجه للحكومة المقبلة في حال فوزه بالانتخابات الرئاسيّة.

جهانغيري لفت الى إنجازات حكومة الرئيس روحاني بتوفير فرص العمل لكنّه أرجع سبب مشكلة البطالة في البلاد إلى الحكومات التي سبقتها حيث تراكمت اعداد العاطلين عن العمل، مؤكدا في الوقت نفسه على أنه يمتلك برنامجا لتوفير فرص العمل حسب مشروع التنمية السادي الّذي أقره مجلس الشورى الاسلامي.

ولفت المرشح الرئاسي الى تسمية قائد الثورة الاسلامية الى العام الحالي بأنه عام الانتاج وتوفير فرص العمل حيث أكّد أن هذا الأمر يتطلب دعم الانتاج في الداخل والبحث عن أسواق لتصريف هذا الانتاج في الخارج، كما يتطلب توفير فرص العمل مكافحة ظاهرة التهريب، ورفع قيمة وحجم الصادرات وتنشيط وتفعيل حركة الاستثمار في الداخل.

جهانغيري اعتبر أن أزمة السكن في البلاد ليست أزمة في توافر الوحدات السكنية بقدر ما هي توفير وحدات سكنية مناسبة للقدرة الشرائية للناس، حيث ارتفعت قيمة الشقق السكنية خلال الأعوام العشرة الماضية بطريقة جنونية. وشدد أن حل أزمة توفير سكن للشباب الّذي يريد الزواج منوط بتوفير هذه الوحدات السكنية المتناسبة مع القدرة الشرائية للشعب.

وتطرّق جهانغيري إلى السيولة المتوفرة في البلاد واعتبر أن هذه السيولة يجب أن تكون في خدمة الانتاج والاستثمار مشيرا إلى أنه يملك برنامجا لعرض أسهم في سوق الاستثمار من أجل جذب هذه السيولة الى قطاع الانتاج.

ونوّه جهانغيري بعمل حكومة الرئيس روحاني حيث استطاعت في مجال التضخم من أن تخفض النسبة من حوالي 40 بالمئة الى ما دون العشرة بالمئة، وفي مجال مكافحة التهريب حيث انخفضت مجمل كلفة البضائع المهربة من 25 مليار دولار الى ما دون ال 12 مليار دولار.

المرشح لانتخابات رئاسة الجمهورية اعتبر أن الحكومة استطاعت أن تصل بالبلاد إلى الاستقرار عبر التعامل الحكيم مع كافة المجالات والموضوعات مشيرا إلى ضرورة اعتماد الشفافية لمكافحة الفساد.

وبيّن المرشّح الرئاسي في قسم آخر من المقابلة التلفزيونية إلى إنجاز حكومته في دعم القرى والطبقات الفقيرة، ومشروع آخر لجذب المتخرجين إلى دورات تدريبية مدفوعة الثمن لتطوير قدراتهم في الحقل العملي.

جهانغيري تطرّق إلى وثيقة اليونيسكو 2030 وأشار إلى أن أي بند فيها يخالف معتقدات الشعب الايراني الدينية والقيم الاسلامية، لن ينفذ.

واعتبر المرشح لانتخابات رئاسة الجمهورية في ختام تصريحاته إلى أن الحكومة في الوقت الحالي تحتاج الى خبراء إلى جانبها كما وأشار إلى أن الانتخابات هي أمر مهم للغاية وتفتح آفاق الحوار بين مختلف الفرق السياسية وأطياف الشعب.

/انتهى/

    المواضيع ذات الصلة
    اشترك في وكالة تسنيم واستلم أهم الأخبار‎
    أحدث الأخبار